بنس: سنواصل الضغط على بيونغ يانغ ومستعدون لمحادثتها


أعلن نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس، أن واشنطن ستواصل الضغط على كوريا الشمالية، ولكنها مستعدة لإجراء محادثات مع بيونغ يانغ في الوقت ذاته.

وقال بنس العائد لتوه من جولة في شمال شرق آسيا، كان هدفها ممارسة أقصى الضغوط على بيونغ يانغ والتحريض على عدم “تصديق ابتسامتها الدبلوماسية”،  في مقابلة مع صحيفة واشنطن بوست: إن “حملة الضغط القصوى ستستمر وستصبح أكثر كثافة، ولكن إذا أرادت التحدث، سنتحدث”.

وسئل بنس عن الخطوات التي يتوجب على بيونغ يانغ اتخاذها للبدء برفع العقوبات عنها؟ فقال نائب الرئيس الأمريكي: “لا أعرف، لهذا السبب هناك حاجة للمفاوضات”.

ويشترط الموقف الرسمي للولايات المتحدة على كوريا الديمقراطية، التخلي أولا عن برامجها النووية والصاروخية، وعندها فقط ستوافق واشنطن على التفاوض معها.

وفي وقت سابق، عرضت الصين وروسيا، على كوريا الديمقراطية إعلان وقف تجاربها النووية وعملية إطلاق الصواريخ، مقابل امتناع كوريا الجنوبية والولايات المتحدة عن إجراء مناورات عسكرية في المنطقة، لمنع تفاقم التوتر في شبه الجزيرة الكورية وتحقيق استقرار الوضع ، لكن واشنطن تجاهلت كليا هذه المبادرة.

Author: Firas M

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!