جاستن تمبرليك يعود للغناء في نهائي دوري كرة القدم الأمريكية


عاد المغني الأمريكي الشهير جاستن تمبرليك إلى إحياء عرض بين الشوطين في المباراة النهائية في دوري كرة القدم الأمريكية (سوبر بول) والتقط صورا ذاتية (سيلفي) متخطيا واقعة محرجة شاهدها الملايين في 2004 في ذات الحفل الذي أحياه وقتها مع جانيت جاكسون.

وقام تمبرليك بالرقص والغناء خلال العرض الذي استمر نحو 12 دقيقة وشاهده ما يفوق 100 مليون شخص على التلفزيون ومزج خلاله بين أغنيات ألبومه الجديد وأغنياته الشهيرة مثل (كانت ستوب ذا فيلينج) التي منحته شهرته العالمية.

وكان تمبرليك وجاكسون قد أضافا مصطلح (وواردروب مالفانكشن) أو ”خلل في الملابس“ للقاموس الأمريكي بعد حفل 2004.

وكرم تمبرليك خلال عرض هذا العام الذي أقيم في منيابوليس ابن الولاية الراحل المغني الشهير برنس الذي توفي في 2016 وأهدى له أغنية (آي وود داي فور يو) وهو يعزف على بيانو أبيض وصورة برنس معروضة على الشاشة خلفه.

ولم يخلع تمبرليك إلا سترته فقط هذه المرة. ففي 2004 خلع تمبرليك جزءا من بذلة جاكسون خلال العرض المشترك بينهما في هيوستون مما أدى لكشف صدرها.

وقيل وقتها أن الواقعة حدثت بسبب ”خلل في الملابس“ وانتشرت تلك الثواني وصورها على الإنترنت كالنار في الهشيم وأصبحت الأكثر بحثا في تاريخ الشبكة في ذلك الوقت.

وقال تمبرليك على مواقع للتواصل الاجتماعي قبيل عرض هذا العام الذي أقيم يوم الأحد إن جاكسون لن تشاركه في الغناء.

وتحملت جاكسون الجانب الأكبر من الانتقادات واللوم على واقعة 2004 إذ قاطعت بعض المحطات الإذاعية أغنياتها فيما لم تتعرض مسيرة تمبرليك الفنية لأضرار تذكر.

وقبل ساعات قليلة من المباراة أطلق معجبو جاكسون حملة على الإنترنت بوسم لتقديرها بعنوان #جانيت جاكسون أبريشياشن داي وأصبح ذلك الوسم الأكثر رواجا على تويتر في الولايات المتحدة.

comments powered by HyperComments

Author: Firas M

Share This Post On
Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!