روسيا تعيد خبيرا عسكريا بيلاروسيا من الأسر في ليبيا


تم إطلاق سراح الخبير العسكري البيلوروسي فياتشيسلاف كاتشور من الأسر في ليبيا وهو في طريق العودة إلى مينسك بفضل جهود روسية حثيثة.

وأشار مصدر في مجموعة الاتصال الروسية الخاصة بالتسوية في ليبيا، إلى أن المفاوضات حول تحرير الضابط البيلاروسي ترافقت بالتعقيد ولم تكن بسيطة إطلاقا.

وذكر أن الليبيين أصروا في بعض الفترات على أن كوتشارا شارك في العمليات العسكرية إلى جانب قوات القذافي. وقالوا، إنه قد يكون من القناصة و قتل ليبيين أبرياء.

وأصرت النيابة العامة الليبية على ضرورة فرض عقوبة صارمة بحقه، “ولكن بفضل جهود روسيا، تم إنقاذه من ذلك”.

وقال المصدر:” خلال وجود كوتشارا في السجن الليبي، قمت بزيارته ولقائه شخصيا عدة مرات . ويمكنني القول إنه كان مسجونا في ظروف مقبولة ولم يهدد حياته أي شيء خلال ذلك”.

وقال رئيس مجموعة الاتصال الروسية الخاصة بالتسوية الداخلية الليبية ليف دينغوف، إن الخبير المذكور وصل إلى ليبيا في يونيو 2011 ضمن مجموعة من الخبراء الدوليين من روسيا وأوكرانيا وبيلاروس.

وفي أغسطس من العام ذاته وقع أفراد المجموعة في قبضة مسلحين ليبيين اتهموهم بالتعاون مع نظام العقيد الراحل معمر القذافي. وبعد فترة تم إطلاق بعض أفراد المجموعة الدولية فيما بقي مصير الخبير فياتشيسلاف كوتشارا مجهولا.

وبفضل مفاوضات مضنية ومعقدة تم إطلاق سراح كوتشارا بعد أن قبع سجينا في ليبيا لفترة 6.5 سنة.

وساهم في جهود تحرير الضابط البيلوروسي من الأسر، رئيس جمهورية الشيشان رمضان قادروف شخصيا بالتعاون مع وزارة الخارجية الروسية ومجموعة الاتصال الروسية الخاصة بالتسوية الداخلية الليبية والخارجية البيلوروسية.

Author: Firas M

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!