هيونداي موتور تحقق ارتفاعا ضئيلا في أرباح الربع/4


حققت هيونداي موتور ارتفاعا ضئيلا بلغ ثلاثة بالمئة في صافي الربح الفصلي لكنها سجلت خامس انخفاض على التوالي في الأرباح السنوية في الوقت الذي تسبب فيه ارتفاع قيمة العملة المحلية وضعف المبيعات في الولايات المتحدة والصين في تآكل أرباح شركة السيارات في 2017.

وفي حين أن هذه أول زيادة في الربح الفصلي في أربع سنوات فإن المحللين كانوا يتوقعونها بالنظر إلى انخفاض رقم فترة المقارنة قبل عام. وانخفضت الأرباح التشغيلية لهيونداي في الثلاثة أشهر المنتهية في ديسمبر كانون الأول 2017 بنسبة 25 بالمئة.

وهبطت أسهم شركة صناعة السيارات الكورية الجنوبية 1.6 بالمئة. وواجهت مبيعات الشركة في أسواقها الرئيسية صعوبات بسبب تأخر استجابتها على نمو الطلب على السيارات الرياضية متعددة الاستخدامات.

وحققت هيونداي، خامس أكبر شركة مصنعة للسيارات في العالم مع شركتها التابعة كيا موتورز، صافي ربح قدره 1.03 تريليون وون (971.61 مليون دولار) في الربع الأخير من العام المنتهي في ديسمبر كانون الأول بما يتماشى مع متوسط توقعات المحللين البالغ 1.09 تريليون وون وفقا لاستطلاع شمل 21 محللا أجرته تومسون رويترز آي/بي/إي/اس.

وتراجعت مبيعات الشركة 0.2 بالمئة إلى 24.5 تريليون وون.

وبالنسبة لعام 2017، فقد انخفض صافي ربح الشركة إلى أدنى مستوى منذ 2010 على الأقل بعد أن واجهت المبيعات في الصين انتكاسات كبيرة بسبب خلاف دبلوماسي بين كوريا الجنوبية وبكين فيما يتعلق بقرار سول نشر نظام دفاع أمريكي مضاد للصواريخ.

Author: Firas M

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!