قتيل في انهيار جليدي عقب ثورة بركان في منتجع باليابان


لقي رجل حتفه وأصيب 11 على الأقل بعضهم بجروح خطيرة بعد أن قذف بركان صخورا على نحو 12 متزلجا في منتجع جبلي بوسط اليابان يوم الثلاثاء وحاصرهم انهيار جليدي وقع في أعقاب ثوران البركان.

وقال وزير الدفاع الياباني إيتسونوري أونوديرا إن ستة ممن حاصرهم الانهيار الجليدي من أفراد قوات الدفاع الذاتي البرية اليابانية كانوا يقومون بمناورات شتوية.

وذكرت وزارة الدفاع أن معظمهم أصيب كما لقي أحدهم حتفه في وقت لاحق.

وقالت تقارير إعلامية إن 12 شخصا على الأقل أصيبوا كثيرون منهم على الأرجح بسبب الصخور التي قذفها البركان. وذكرت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية أن اثنين في حالة حرجة وثلاثة إصابتهم خطيرة.

وحاصر الانهيار الجليدي شخصا لبعض الوقت قبل أن ينتشله رجال الإنقاذ وبينهم أفراد من قوات الدفاع الذاتي.

وقالت هيئة الأرصاد الجوية اليابانية إن بركان جبل كوساتسو شايرين الذي يبلغ ارتفاعه 2160 مترا ثار صباح الثلاثاء. وحذرت من احتمال تجدد ثورانه مضيفة أنه قد يقذف صخورا من فوهته لمسافة تصل إلى كيلومترين.

ولم يتضح ما إذا كان الانهيار الجليدي حدث بسبب النشاط البركاني إلا أنهما كانا متزامنين.

وقالت هيئة الأرصاد الجوية اليابانية إنه تم رفع مستوى التحذير إلى المستوى الثالث وهو ما يعني تحذير الناس من تسلق الجبل.

واليابان بها 110 براكين نشطة وتراقب 47 منها على مدار الساعة. وفي سبتمبر أيلول 2014 لقي 63 شخصا حتفهم على جبل أونتيك في أسوأ كارثة بركانية في اليابان خلال ما يقرب من 90 عاما.

Author: Firas M

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!