دمشق تعلق على نية واشنطن تشكيل قوة جديدة في سوريا


شددت الحكومة السورية اليوم الاثنين على أن قواتها المسلحة ستعمل على إنهاء أي تواجد عسكري للولايات المتحدة وأدواتها في أراضي البلاد.

وجاء ذلك في تصريح صحفي لمصدر رسمي في وزارة الخارجية والمغتربين السورية، تعليقا على إعلان التحالف الدولي بقيادة واشنطن عن خطته، بالتعاون مع “قوات سوريا الديمقراطية” المدعومة منه، لإنشاء قوة جديدة عند الحدود السورية مع تركيا والعراق تضم 30 ألف مقاتل.

ونقلت وكالة “سانا” السورية عن المصدر قوله: “تعرب الجمهورية العربية السورية عن إدانتها الشديدة إعلان الولايات المتحدة تشكيل ميليشيا مسلحة شمال شرق البلاد والذي يمثل اعتداء صارخا على سيادة ووحدة وسلامة الأراضي السورية وانتهاكا فاضحا للقانون الدولي”.

وأضاف المصدر: “إن ما أقدمت عليه الإدارة الأمريكية، يأتي في إطار سياستها التدميرية في المنطقة لتفتيت دولها وتأجيج التوترات فيها وإعاقة أي حلول لأزماتها ويوضح في نفس الوقت عداءها المستحكم للأمة العربية خدمة للمشروع الأمريكي الصهيوني في المنطقة”.

وأوضح المصدر أن سوريا تدعو المجتمع الدولي إلى إدانة الخطوة الأمريكية والتحرك لوضع حد لنهج الغطرسة وعقلية الهيمنة التي تحكم سياسات الإدارة الأمريكية والتي تنبىء بأسوأ العواقب على السلم والأمن الدوليين.

كما أكد أن شعب سوريا وجيشها “اللذين سطرا أروع ملاحم الصمود والانتصارات ضد الإرهاب التكفيري أكثر عزيمة وصلابة على إسقاط المؤامرة المتجددة وإنهاء أي شكل للوجود الأمريكي في سوريا وأدواته وعملائه وبسط السلطة الشرعية على كل الأراضي السورية والحفاظ على سيادتها ووحدتها أرضا وشعبا”.

comments powered by HyperComments

Author: Firas M

Share This Post On
Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!