بوتين: قدسية ضريح لينين للشيوعيين كقدسية رفات الصالحين عند المسيحيين


شبّه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الشيوعية بالمسيحية، معتبرا أن أهمية ضريح لينين في الساحة الحمراء بالنسبة إلى الشيوعيين كقدسية رفات القديسين لدى المسيحيين.

وفي حديث متلفز بثته قناة “روسيا 1″، قال بوتين: “عشنا فترات تعرض فيها الدين لاضطهادات صعبة جدا، وأعدم فيها القساوسة وهدمت فيها الكنائس، وذلك تزامنا مع ظهور دين جديد بديل، هو الشيوعية”.

“الإيديولوجية الشيوعية قريبة جدا من المسيحية، والحرية والمساواة والأخوة والعدالة، قيم دوّنها الكتاب المقدس.

أما ميثاق “بناة الشيوعية”، فليس سوى اقتباس مبتذل من الكتاب المقدس، فهم لم يبتكروا شيئا جديدا في هذا الاتجاه عمليا”.

“لقد وضعوا جثمان لينين في الضريح، فما الفرق بين تقديسه وتقديس رفات القديسين لدى المسيحيين الأرثوذكس، وباقي المسيحيين عامة؟ يؤكد البعض لي أن هذه الأعراف ليست من المسيحية، لكنني أقول: عليكم أن تزوروا جبل آثوس في شمالي اليونان المعروف بأديرته الأرثوذكسية، وتشاهدوا رفات القديسين هناك، لتحسوا وكأنكم في أديرة بلادنا”.

وختم بوتين بالقول: “في حقيقة الأمر، لم تبتكر السلطة آنذاك شيئا جديدا، بل وظفت لخدمة أيديولوجيتها ما ابتكرته البشرية منذ الأزل”.

Author: Firas M

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!