ريال مدريد يتعادل ويصبح على بعد 16 نقطة من برشلونة


استمرت معاناة ريال مدريد في دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم وتعادل 2-2 مع سيلتا فيجو يوم الأحد ليصبح على بعد 16 نقطة من برشلونة المتصدر الذي فاز 3-صفر على ليفانتي وبات يتقدم بتسع نقاط على أقرب منافسيه.

وبدا أن ريال سيتعرض للهزيمة الثانية على التوالي، عقب خسارته 3-صفر أمام برشلونة الجولة الماضية، عندما تقدم سيلتا بهدف رائع سجله دانييل فاس بكرة ساقطة من فوق الحارس كيلور نافاس بالدقيقة 33.

ورد جاريث بيل سريعا وسجل هدفين في غضون ثلاث دقائق ليمنح التقدم لحامل اللقب قبل نهاية الشوط الأول.

لكن سيلتا انتفض وأهدر إياجو أسباس ركلة جزاء قبل أن يدرك ماكسي لوبيز التعادل بضربة رأس في الدقيقة 82.

وطالب أسباس بالحصول على ركلة جزاء أخرى في الدقائق الأخيرة بينما أهدر لوكاس فاسكيز فرصة سهلة لريال لخطف هدف الانتصار كما سدد كريستيانو رونالدو بعيدا عن المرمى.

ولا يزال ريال مدريد في المركز الرابع برصيد 32 نقطة بينما يملك برشلونة 48 نقطة وإن كان يتبقى مباراة مؤجلة لحامل اللقب.

وسافر ريال لخوض اللقاء بدون داني كاربخال والمهاجم كريم بنزيمة والقائد سيرجيو راموس.

وشارك بيل في التشكيلة الأساسية في الدوري لأول مرة منذ 20 سبتمبر أيلول بعدما تعافى أخيرا من مشكلات عضلية وأدرك التعادل، بعد تقدم فاس بهدف، بفضل لمسة رائعة قبل أن يضيف الهدف الثاني بعد تمريرة متقنة من إيسكو.

وطالب سيلتا بطرد نافاس بعدما أسقط أسباس أرضا لكن الحارس حصل على بطاقة صفراء فقط ثم تمكن من إنقاذ ركلة جزاء.

وقال زين الدين زيدان مدرب ريال مدريد ”ارتكبنا عددا كبيرا من الأخطاء وفقدنا الكرة كثيرا وهو الأمر الذي لا نفعله في المعتاد وحدث ذلك خلال لحظات مهمة في اللقاء“.

وأضاف ”يجب أن نتوقف عن ارتكاب هذه الأخطاء ونلعب بثبات أكبر“.

وكان أتليتيكو مدريد قلص الفارق مع برشلونة إلى ست نقاط يوم السبت قبل أن يعيد برشلونة الفارق إلى تسع نقاط بعدما فاز بسهولة على ليفانتي بفضل أهداف ليونيل ميسي ولويس سواريز وباولينيو.

* فوز سهل لبرشلونة

عاد ميسي إلى التشكيلة الأساسية بعد غيابه عن مواجهة سيلتا فيجو في كأس ملك اسبانيا يوم الخميس وافتتح التسجيل في مباراته 400 في الدوري بعد 12 دقيقة بتسديدة مباشرة بعد تمريرة بالرأس من جوردي ألبا.

وأحرز سواريز هدفه الخامس في أربع مباريات بعدما سيطر على تمريرة عرضية من سيرجي روبرتو قبل أن يسدد في سقف المرمى في الدقيقة 38.

وتراجع برشلونة قليلا في الشوط الثاني لكن البرازيلي الدولي باولينيو اختتم الأهداف في الوقت المحتسب بدل الضائع من مدى قريب وهو هدفه السابع في الدوري ليصبح أكثر لاعبي الوسط تسجيلا للأهداف في دوري الدرجة الأولى.

وقال إرنستو بالبيردي مدرب برشلونة ”كنا نريد مواصلة الانتصارات ورغم أننا كنا المرشحين للفوز فإننا ندرك أن ليفانتي يملك فريقا قويا ولم يخسر خارج أرضه في الدوري منذ سبتمبر“.

وأضاف ”ظهرنا بشكل جيد جدا في الشوط الأول لكن إيقاع اللعب اختلف في الشوط الثاني وكان بوسع ليفانتي التسجيل“.

وبعد المباراة ظهر فيليب كوتينيو، صاحب الصفقة القياسية للنادي، في ملعب نوكامب لالتقاط الصور بعد يوم واحد من انتقاله مقابل 142 مليون جنيه إسترليني (192.67 مليون دولار) من ليفربول.

comments powered by HyperComments

Author: Firas M

Share This Post On
Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!