واشنطن “تعاقب” الأمم المتحدة


أعلنت البعثة الأمريكية الدائمة لدى الأمم المتحدة، أنها ستجري تخفيضات كبيرة في ميزانية المنظمة الأممية، في العام المالي 2018-2019.

وأوضحت البعثة أن واشنطن ستقلص ميزانية الأمم المتحدة بمبلغ 285 مليون دولار، منوهة بأن التخفيض سيطال أيضا إدارة الأمم المتحدة والمساعدات.

جاء ذلك في بيان أصدرته مندوبة واشنطن الدائمة، نيكي هايلي، اعتبرت فيه الاستقطاع “خطوة مهمة اتخذت على الطريق الصحيح بالنسبة للولايات المتحدة”.

وأوضحت أنها ستواصل سعيها لإيجاد طرق لزيادة كفاءة الأمم المتحدة مع مراعاة حماية مصالح الولايات المتحدة، منوهة بأن ذلك الاقتطاع للأمم المتحدة فضلا عن العديد من الإجراءات الأخرى هدفها أن تكون المنظمة أكثر فعالية ومسؤولية.

وتابعت هايلي قائلة إن “عدم الفعالية والنفقات المبالغ فيها للمنظمة يعلمها الجميع، ولن ندعهم يتمتعون بسخاء الشعب الأمريكي”.

تجدر الإشارة إلى أن الولايات المتحدة تدفع حاليا 22% من ميزانية الأمم المتحدة، أي حوالي 3.3 مليار دولار سنويا.

يذكر أن 128 دولة في الجمعية العامة للأمم المتحدة قد صوتت خلال جلسة طارئة، ضد اعتراف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل، فيما امتنعت 35 دولة عن التصويت، وعارضت القرار 9 دول.

comments powered by HyperComments

Author: Firas M

Share This Post On
Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!