بعد وعيد “القدس”..هذه أدوات ترامب للانتقام!


نشرت صحيفة “يديعوت أحرنوت” تقريرا عن حجم المساعدات الأمريكية التي تتلقاها عدة دول إسلامية تعارض إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب القدس، عاصمة لإسرائيل.

الصحيفة الإسرائيلية وضعت تقريرها، الذي يُشتم منه التشفي والتحريض، تحت عنوان: “25.7 مليار دولار على المحك، قائلة بالخصوص: “هكذا تستطيع الولايات المتحدة الأمريكية معاقبة من يعارضون إعلان القدس عاصمة لإسرائيل”.

ورأت “يديعوت أحرنوت” أن التصويت ضد إعلان ترامب في الجمعية العامة للأمم المتحدة، لن يغير كثيرا من النتيجة، ومع ذلك يمكن للأمريكيين أن يقلصوا مليارات الدولارات التي يتم تحويلها سنويا إلى الدول الإسلامية.

وذكرت الصحيفة أن “الولايات المتحدة تقدم مساعدات لـ100 دولة بواسطة 20 مؤسسة أمريكية حكومية تصل إلى 25.7 مليار دولار”.

وأشارت إلى أن هذه المساعدات التي يمكن أن يستخدمها ترامب للابتزاز، ستبلغ قيمتها في العام المقبل، 25.7 مليار دولار، موزعة على شكل مساعدات تقدم عن طريق مؤسسات مختلفة.

ووفق الصحيفة الإسرائيلية، يأتي على رأس الدول التي قد تتأثر بالمساعدات الأمريكية، “مصر والأردن والسلطة الفلسطينية”.

وأوضح المصدر أنه من المفترض أن “تقدم الولايات المتحدة في العام 2018 مبلغ 1.381 مليار لمصر منها 1.3 مليار على شكل مساعدات أمنية، كما يتلقى الأردن مليار دولار منها 364 مليون للأمن، أيضا السلطة الفلسطينية تتلقى 252 مليون دولار، أما سوريا فتتلقى من خلال منظمات اقتصادية 191 مليون دولار”.

ولفتت صحيفة “يديعوت أحرنوت” في هذا السياق إلى أن لبنان سيتلقى “103 ملايين، والعراق 347 مليون دولار، وأفغانستان 726 مليون دولار، وإثيوبيا 488 مليون دولار، وباكستان 329 مليون دولار، وأوكرانيا 160 مليون دولار، والسودان 158 مليون دولار، ومالي 158 مليون دولار، وتنزانيا 283 مليون دولار، والعراق 258 مليون دولار، ونيجيريا 373 مليون دولار، وبنغلادش 175 مليون دولار، وإندونيسيا 178 مليون دولار.

ولم تنس الصحيفة التذكير بأن الولايات المتحدة لديها أدوات ووسائل أخرى إضافة إلى ملف المساعدات، لمعاقبة الدول التي تقف ضد إرادتها، وتتمثل في “نفوذ إضافي، مثل التعاون في المجالات المدنية والأمنية”.

Author: Firas M

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!