فرق مكافحة الحرائق في كاليفورنيا تستعد لعودة رياح سانتا آنا العاتية


قالت السلطات في ولاية كاليفورنيا الأمريكية يوم الأحد إنها تتوقع عودة رياح سانتا آنا التي ساهمت في تأجيج حرائق الغابات في أنحاء جنوب الولاية مما أسفر عن تدمير مئات المنشآت وأجبر نحو 200 ألف شخص على الفرار من منازلهم.

وحقق رجال الإطفاء بعض النجاح في مكافحة الحرائق التي تشتعل منذ نحو أسبوع عندما هدأت الرياح السبت. ولقي شخص واحد على الأقل مصرعه حتى الآن.

وقال مسؤولون إن فرق مكافحة الحرائق تمكنت من احتواء حريق (سكيربول) في لوس انجليس بنسبة 75 بالمئة وحريقين آخرين في المقاطعة بنسبة 80 و65 بالمئة فيما تم احتواء أكبر حريق وهو (توماس) بنسبة 15 بالمئة فقط.

وقالت إدارة الغابات والحماية من الحرائق في كاليفورنيا في بيان مساء السبت إن الحريق توماس أتى على نحو 155 ألف فدان في مقاطعة فينتورا.

لكن هيئة الأرصاد الوطنية تتوقع أن تزداد سرعة الرياح إلى 88 كيلومترا في الساعة يوم الأحد مقارنة بسرعة بلغت أكثر من 64 كيلومترا في الساعة يوم السبت.

وقال المسؤولون إن الفرق احتوت حريقا يدعى (ليلاك) إلى الشمال من سان دييجو بنسبة 50 بالمئة بحلول يوم السبت بعد أن انتشر على مساحة 4100 فدان.

وأعلن الرئيس دونالد ترامب حالة للطوارئ في الولاية بما يسمح للوكالات المعنية بتنسيق جهود الإغاثة.

comments powered by HyperComments

Author: Firas M

Share This Post On
Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!