مجلس أوروبا يتردد في إلغاء العقوبات المناهضة لروسيا


يدرس مجلس  أوروبا إلغاء العقوبات ضد روسيا بهدف الحفاظ على موسكو في المنظمة. أعلن ذلك السكرتير العام للمنظمة توربرن ياغلاند في مقابلة مع صحيفة فاينانشال تايمز.

وذكر أن خطر خروج روسيا من مجلس أوروبا يهدد حقوق الإنسان في هذه الدولة وسيحرم 140 مليون شخص هناك من إمكانية الوصول إلى محكمة ستراسبورغ. بالإضافة إلى ذلك سيعتبر ذلك بمثابة “خطوة إلى الوراء بالنسبة لأوروبا، لأن أوروبا ستخسر روسيا”.

لكن أوكرانيا حذرت مع مؤيديها من أن عودة روسيا إلى مجلس أوروبا دون تنازلات سيسمح لموسكو بمواصلة ابتزاز المنظمة. وقال أحد ممثلي سلطات كييف في المنظمة إن رفع العقوبات هذا قد “يتسبب بتفاعل متسلسل ويؤدي إلى رفع العقوبات التي فرضها الاتحاد الأوروبي ضد روسيا”. ووصفه آخر بأنه سيشكل “أول ثقب في الجدار “.

وكان وزير الخارجية سيرغي لافروف قد أبلغ في 30 يونيو الماضي السكرتير العام لمجلس أوروبا عن تجميد روسيا تسديد اشتراكاتها في المجلس لعام 2017 حتى يتم رد الصلاحيات للوفد الروسي في الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا.

ومن المعروف أن هذه المنظمة حرمت الوفد الروسي من حق التصويت وأبعدته عن جميع الهيئات القيادية هناك في أبريل 2014 بعد انضمام  شبه جزيرة القرم لروسيا.

وفي 3  يوليو أعلن رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الدوما في حديث مع “لينتا رو” أن موسكو ستستأنف تسديد الاشتراكات في حال تم شطب البند الذي يسمح بحرمان الوفود الوطنية من صلاحياتها من النظام الداخلي للجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا.

comments powered by HyperComments

Author: Firas M

Share This Post On
Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!