مهرجان “بلا رجال” لمكافحة التحرش الجنسي


ينعقد في نهاية صيف 2018، مهرجان موسيقي ممنوع على الرجال، تجنبا لوقوع حوادث العنف الجنسي، وفقا لبيان الجهة المنظمة التي اختارت اليوم العالمي للرجال للإعلان عن هذه السابقة.

وأعلنت الممثلة الكوميدية السويدية إيما كنيكاري، في 19 نوفمبر الجاري، عن انطلاق تنفيذ فكرتها هذا الصيف، استجابة لحوادث العنف الجنسي في الحفلات. وقالت عبر موقعها على إنستغرام إن “المهرجان سيقام في 31 أغسطس والأول من سبتمبر 2018” في غوتنبرغ، وسيكون بذلك المهرجان الأول “الخالي من الرجال”، وسينطلق بيع التذاكر في بداية شهر ديسمبر.

ففي صيف عام 2017، كان لا بد من إلغاء مهرجان “Bravalla” للموسيقى، إثر سلسلة من الشكاوى حول أعمال تحرش جنسي واغتصاب وقعت في الدورات السابقة، لذلك تعتقد كنيكاري بأن الحل الجذري في مواجهة هذه المشكلة، يكمن في إقامة مهرجان خال من الرجال.

وقد حظي مقترح كنيكاري بدعم كبير، وستكون التحديات الأولى التي ستواجه المهرجان هي: كيفية منع الرجال من الدخول.

وتأتي هذه الخطوة من أجل “توفير مساحة آمنة للنساء” اللواتي يرغبن في المشاركة في مهرجان موسيقي خال من مثل هذه الحوادث.

وفي المقابل، يعترف المنظمون بأن هذا المهرجان لا يشكل حلا جذريا للمشكلة، “نحن لا ندعي أن المهرجان سيحل جميع مشاكل العنف الجنسي، إنه فقط مجرد رد فعل على مثل هذه الأفعال”، وفقا لما ذكره بيان المهرجان الذي تم نشره عبر الموقع الإلكتروني المخصص لهذا الحدث الموسيقي، وأضاف المنظمون أنهم يأملون في أن يكون المهرجان فريدا من نوعه في المستقبل.

وواجهت السويد موجة غير مسبوقة من حوادث العنف الجنسي، في صيف 2017، وخاصة خلال مهرجان مدينة إيمابودا، حيث تعرضت 4 فتيات في سن المراهقة للاغتصاب، كما قدمت 11 أخريات شكاوى بالتعرض للتحرش الجنسي، مما أدى إلى إلغاء مهرجان “Bravalla”.

comments powered by HyperComments

Author: Firas M

Share This Post On
Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!