واشنطن بوست: أمريكا تصدر كشفا بالجرائم المرتبطة بإيران


نقلت صحيفة واشنطن بوست، عن مصادر مطلعة قولها، إن وزارة العدل الأمريكية ستكشف معلومات عن التحقيقات التي يشتبه بضلوع إيرانيين فيها، بما في ذلك التورط باختراق شبكة تلفزيون “أتش بي أو”

ووفقا الصحيفة ، تلقى المدعون العامون بوزارة العدل في مجال الأمن القومي، خلال الشهر الماضي، أمرا باختيار التحقيقات التي يشتبه بتورط إيران أو مواطنين إيرانيين فيها بهدف نشرها.

وذكرت مصادر الصحيفة، أن مثل هذا الأمر أثار قلقا بالوزارة.  وقال بعض المسؤولين إن قيادة وزارة العدل الأمريكية قررت نشر “قضايا إيرانية” في ظل رغبة إدارة الرئيس دونالد ترامب في إقناع الكونغرس بفرض عقوبات على طهران.

وقالت المصادر إن الدعاية لبعض القضايا الجنائية الخطيرة، يمكن أن تزيد الضغط على أعضاء الكونغرس. وتعتقد الوزارة أيضا أن نشر القضايا يمكن أن يضر بمسار التحقيقات ويعقد البحث عن المشتبه بهم.

ووفقا للصحيفة، في قائمة التحقيقات، التي تعتزم الوزارة نشرها، هناك أيضا حالة اختراق شبكة “أتش بي أو”. غير أن الصحيفة لا تذكر ما إذا كان المحققون الأمريكيون يعتقدون أن قراصنة هذه الشبكة التلفزيونية  على صلة بإيران.

ففي أغسطس/آب الماضي، أفيد أن قناة HBO تعرضت لاختراق أدى لاستيلاء القراصنة على نص السيناريو الذي لم يكن قد عرض بعد، لحلقة من حلقات “لعبة العروش” ، من ضمن جملة أمور أخرى تمت قرصنتها، حيث كانت هناك المراسلات الشخصية لأحد قادة القناة التلفزيونية.

. ووفقا لتصريحات القراصنة، أدت هجمتهم الإلكترونية للاستحواذ على واحد ونصف تيرابايت من البيانات من شبكة تلفزيون “أتش بي أو”. ونشر القراصنة فيما بعد قائمة بأرقام الهواتف وعناوين المنازل، وعناوين البريد الإلكتروني لجميع الممثلين والممثلات العاملين في هذا المسلسل(لعبة العروش).

وطالب القراصنة من إدارة القناة التلفزيونية ما قيمته ستة أشهر من رواتبها واشترطوا دفعها بعملة “البتكوين” الإلكترونية . القناة، بدورها، اقترحت على القراصنة مبلغ 250 ألف دولار على شكل “مكافآت لاكتشافهم نقاط الضعف في البرمجيات”.ولم يعرف بعد ذلك ما إذا كانت القناة قد دفعت المبلغ المطلوب للقراصنة والشروط التي خضعت لها من أجل التفاهم معهم.

comments powered by HyperComments

Author: Firas M

Share This Post On
Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!