بوتين: رفض الضغط الخارجي مزروع في الشيفرة الجينية لشعبنا


أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، في خطاب ألقاه بمناسبة عيد الوحدة الشعبية، الذي تحتفل به روسيا اليوم السبت، أن رفض الشعب الروسي أي ضغط من الخارج جزء من شيفرته الجينية.

وتحتفل روسيا بعيد الوحدة الشعبية منذ العام 2005 ، ويكرس هذا اليوم لإحياء ذكرى أحداث عام 1612 في البلاد، عندما قامت المقاومة الشعبية الروسية، بقيادة كوزما مينين ودميتري بوجارسكي، بتحرير موسكو من الاحتلال البولندي، في تطور يعتبر أنه وضع حدا لعهد الفتنة في روسيا بداية القرن الـ17.

وقال بوتين، متطرقا إلى هذه المناسبة: “4 قرون تفصلنا عن هذه الأحداث الدراماتيكية، حينما قام الشعب نفسه بمواجهة الفتنة والفوضى، وتغلب على الشقاق الداخلي والتهديد الخارجي، ودافع عن كرامته واستقلاله”.

وأشار بوتين إلى أن “الولاء للوطن وحد آنذاك أناسا من طبقات اجتماعية وعرقيات وديانات مختلفة”.

وأضاف الرئيس الروسي: “إن الوحدة وحب الوطن كانا أوثق دعامة بالنسبة للشعب في سنوات المحن الصعبة، وكذلك في حل المهمات واسعة النطاق الخاصة بالتنمية، وإن العلاقة الحميمة بالوطن والعناية به والولاء للصداقة الصريحة وعدم قبول أي ضغط من الخارج، كلها أعمدة تمثل مؤسسات الدولة الروسية، وهي خصوصية تعود لشيفرتنا الجينية والثقافية”.

comments powered by HyperComments

Author: Firas M

Share This Post On
Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!