الاتحاد الأوروبي يمنح جائزة سخاروف لحقوق الإنسان للمعارضة الفنزويلية


حصلت المعارضة الفنزويلية الديمقراطية على جائزة الاتحاد الأوروبي لحقوق الإنسان يوم الخميس فيما دعا البرلمان الأوروبي لانتقال سلمي إلى الديمقراطية في البلد المضطرب.

وقال البرلمان الأوروبي إن الجائزة، التي تحمل اسم المعارض وعالم الفيزياء السوفيتي أندريه سخاروف، منحت للجمعية الوطنية التي تقودها المعارضة الفنزويلية والتي جردتها الحكومة من صلاحياتها ولجميع السجناء السياسيين.

وتعاني فنزويلا من أزمة اقتصادية طاحنة وشنت حكومة الرئيس نيكولاس مادورو حملة على المعارضة وسجنت أو أقالت الكثير من القيادات المعارضة والنشطاء.

وقال رئيس البرلمان الأوروبي أنطونيو تاجاني ”اليوم ندعم كفاح شعب من أجل الحرية“.

وأضاف ”نريد أيضا أن ندعو إلى انتقال سلمي نحو الديمقراطية وفتح ممر إنساني لتخفيف المعاناة“.

وكتب خوليو بورخيس زعيم الجمعية الوطنية الفنزويلية على تويتر يقول إنه لشرف له أن يتسلم الجائزة نيابة عن فنزويلا كلها وأضاف أن ”المجتمع الدولي يقدر شعبنا“.

وسبق أن فاز بالجائزة التي منحت للمرة الأولى عام 1988 الناشطة الباكستانية ملاله يوسفزي ورئيس جنوب أفريقيا الراحل نلسون مانديلا.

comments powered by HyperComments

Author: Firas M

Share This Post On
Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!