59e9fcf4d437508e238b4567

تارانتينو كان على علم ببعض حالات التحرش التي تورط فيها واينشتاين


اعترف المخرج الأمريكي كوينتين تارانتينو بأنه كان على علم مسبق ببعض حالات التحرش الجنسي التي تورط فيها المنتج السينمائي هارفي واينشتاين، والتي تحدث عنها الإعلام مؤخرا.

ارتبط تارانتينو (الذي نال شهرة عالمية عن أفلام عديدة يعرفها المشاهدون حول العالم) بعلاقة عمل مع المنتج هارفي واينشتاين على مدى سنوات عديدة، وعقب الفضيحة التي تلاحق واينشتاين الآن، أدلى بتصريحات لصحيفة ” نيويورك تايمز” أعرب فيها عن أسفه على عدم اتخاذه اللازم بصدد ما كان يملك من معلومات حساسة بهذا الشأن، و أشار تارانتينو إلى أن الصورة لم تكن متكاملة لديه حول الواقع آنذاك، حيث تصور أن الموضوع ليس سوى حادث عرضي، لم يتكرر.

ووفقا لـ”نيويورك تايمز” فإن صديقة المخرج السابقة الممثلة ميرا سورفينو كانت قد تعرضت للتحرش من قبل واينشتاين، حيث ذهب إلى منزلها في وقت متأخر من الليل وتحرش بها، وكان ذلك قبل وقت طويل من علاقتها بتارانتينو في عام 1995. كذلك علم تارانتينو من ممثلة أخرى أن واينشتاين كان قد تحرش بها من قبل.

في هذا الصدد قال المخرج الأمريكي أنه “مهما كانت الأسباب التي أسوقها الآن، والتي دفعتني للصمت، فإنها لن تكون سوى مبررات رخيصة”.

كذلك اشارت الصحيفة الأمريكية إلى أن العلاقات بين تارانتينو والمنتج السينمائي هارفي واينشتاين كانت علاقات مصالح مشتركة طوال سنوات عديدة حيث تعاون واينشتاين مع تارانتينو في فيلمه الأول Reservoir Dogs عام 1992 وPulp Fiction عام 1994 وKill Bill وغيرها.

وأعرب المخرج الشهير عن أمله بأن الفضيحة التي تورط فيها المنتج السينمائي لن تنعكس على عمله كمخرج، مضيفا أنه حاول الاتصال مع واينشتاين بالهاتف مؤخرا بعد ظهور المنشورات الفاضحة في الوسائل الإعلامية، إلا أن واينشتاين لم يرد عليه.

comments powered by HyperComments

Author: Firas M

Share This Post On
Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!