تضامن دولي مع صحفيين تتهمهما تركيا بالإرهاب والتجسس


 

وجهت “لجنة حماية الصحفيين” و”صحفيون بلا حدود” و”اتحاد الصحفيين الأوروبي” وغيرها من المنظمات الصحفية دعوة إلى تركيا بإسقاط التهم عن صحفيين تركيين من صحيفة “جمهوريت” المعارضة، تتهمهما السلطات بالإرهاب والتجسس.

ودعت تسع منظمات كبرى معنية بحرية الصحافة تركيا إلى إسقاط جميع التهم عن صحفيين اثنين، بتهم إرهاب وتجسس. وألقي القبض على كان دوندار رئيس تحرير صحيفة “جمهوريت” المنتقدة للحكومة، وإرديم غول مراسل الصحيفة في أنقرة، في تشرين ثان/ نوفمبر الماضي، وقضيا ثلاثة شهور في السجن قبل أن تصدر المحكمة الدستورية حكما بإطلاق سراحهما إلى حين محاكمتهما.

ونشر الصحفيان تقريرا ومقطع فيديو في أيار/ مايو الماضي حول ما تردد أنه شحنات أسلحة من تركيا إلى قوات المعارضة السورية، بما فيها الجماعات المتطرفة.

جاء في بيان من المنظمات: “لقد رفعت دعوى جنائية ضد دوندار وغول رغم أن هذه الاتهامات (الخاصة بشحنة الأسلحة) قد تداولتها وسائل إعلام أخرى في تركيا على نطاق واسع.”

ووقعت “لجنة حماية الصحفيين” و”صحفيون بلا حدود” و”الاتحاد الصحفيين الأوروبي” وست منظمات أخرى على البيان وقالت المنظمات أيضا إن “ما لا يقل عن 13 صحفيا متواجدون خلف القضبان في تركيا في انتقام مباشر بسبب عملهم.”

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!