59e0aead95a59761218b4568

“الفطر السحري” قد يكون الأمل لعلاج الاكتئاب!


وجدت دراسة جديدة أن تناول الفطر السحري يمكن أن يساعد في التخلص من الاكتئاب ويدخل البهجة للدماغ وشيء من الهلوسة .

وتوصل الباحثون إلى أن السيلوسيبين الموجود في الفطر، يمكنه إعادة نشاط الدماغ وتخفيف الأعراض.

وحصل العلماء على إذن خاص لتقديم الفطر إلى 19 شخصا مشاركا في الدراسة، لم يساعدهم العلاج التقليدي في التغلب على الاكتئاب.

وقال المشاركون إن حالتهم المزاجية تحسنت على الفور، كما استمر التأثير في بعض الحالات لمدة 5 أسابيع.

وأظهرت الفحوص الدماغية أن الدوائر العصبية في الدماغ عادت إلى طبيعتها، ما دفع الأشخاص للخروج من حالات الاكتئاب.

وبهذا الصدد، قال الدكتور روبن كارهارت هاريس، رئيس الأبحاث في إمبريال كوليدج لندن: “لقد أظهرنا للمرة الأولى وجود تغيرات واضحة في نشاط الدماغ لدى المصابين بالاكتئاب الذين عولجوا بالسيلوسيبين، بعد فشل الاستجابة للعلاجات التقليدية”.

ولوحظت آثار على الدماغ مماثلة عند المرضى الذين خضعوا للعلاج الكهربائي (ECT)، وهو العلاج المثير للجدل.

ويحتوي الفطر السحري على السيلوسيبين المشتق المسبب للهلوسة.

وتصنف هذه المواد الكيميائية على أنها أدوية غير مشروعة، من الفئة “A” في بريطانيا، بالإضافة إلى الفطر نفسه.

وقام الباحثون في الدراسة بإعطاء المرضى الذين يعانون من الاكتئاب المقاوم للعلاج، 10 و25 ملغ من السيلوسيبين على مدى 7 أيام.

وأظهر التصوير بالرنين المغناطيسي الوظيفي (fMRI)، انخفاض النشاط في أجزاء معينة من الدماغ بعد تناول الدواء.

وعلى الرغم من النتائج المشجعة، حذر الخبراء مرضى الاكتئاب، من محاولة العلاج الذاتي المرتبط باستخدام الأدوية ذات التأثير النفسي.

وأشار الخبراء إلى أن الدراسة قدمت نظاما علاجيا خاصا من أجل تجربة هذه الأدوية، لحماية المشاركين من الآثار الجانبية الضارة المحتملة.

ومن المقرر أن يقوم الباحثون بتجربة جديدة في مطلع العام المقبل، على مجموعة أخرى من مرضى الاكتئاب.

الجدير بالذكر، أن العلماء حصلوا على ترخيص خاص من وزارة الداخلية لإجراء البحوث.

comments powered by HyperComments

Author: Firas M

Share This Post On
Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!