أطفال فلسطينيون يزرعون أشتال زهور فوق ركام الحرب بغزة


زرع عشرات الأطفال الفلسطينيين في قطاع غزة، ا أشتالا من الأزهار، بالقرب من الركام الذي خلفته الحرب الإسرائيلية التي شنتها إسرائيل صيف 2014، ضمن مبادرة أطلقها متطوعون.

وقالت الفتاة دانا ارْحِيم (17 عامًا)، منسقة المبادرة، إنها تسعى للقيام بواجبها “تجاه الأطفال، وتُفرّغ الضغط النفسي الذي ما يزالوا يعانون منه بسبب الحرب”.

وأضافت :” أريد أن أرسل رسالة للعالم أيضًا، بأن أطفال غزة من حقهم العيش في أمان، وأن يعيشوا حياة الطفولة المحرومين منها”.

ووجهت إرحيم رسالة للعالم، قالت فيها:” طالما أن الأزهار فوق الحجارة والركام تنمو، فإن أطفال غزة سيكبرون مع أحلامهم وطموحاتهم وسوف يحققونها، وسأسعى لأن يعيشوا بفرح وسعادة دون حزن واكتئاب”.

وتعتبر هذه المبادرة الثالثة التي تنظمها الفتاة “إرحيم”، بجهد شخصي.

وتقول “ارحيم” إنها تجمع تمويل مبادراتها الفردية من عائد إقامتها لمعارض في بعض مطاعم غزة، لبيع أكاليل الزهور الاصطناعية.

وتعرض قطاع غزة، صيف عام 2014، لحرب إسرائيلية، تسبب بمقتل 2322 فلسطينيًا، بينهم 578 طفلاً (أعمارهم من شهر إلى 16 عاما)، وجرح (10870) آخرون، منهم (3303) أطفال وفقا لإحصائيات صادرة من وزارة الصحة الفلسطينية.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!