بروجردي من دمشق.. مواقف عن الانتصارات والاعمار والإقليم


من دمشق جدد رئيس لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية بمجلس الشورى الإيراني علاء الدين بروجردي، التأكيد على الدعم الإيراني لسورية الحليفة والشقيقة كما وصفها خلال مؤتمره الصحفي في مقر سفارة بلاده بالعاصمة السورية. بروجردي اعرب عن تفاؤلٍ خلال هذه الزيارة، مشيداً بما يحرزه الحلفاء في محور المقاومة من تقدم في الميدان ودحر للإرهاب المتمركز في سورية، وأشاد بدور المقاومة في حزب الله على الاراضي السورية.

هو أعلن عن زيارته التي قام بها أمس الأربعاء إلى مدينة حلب، وتحدث عن الاستقرار الذي عاد إلى المدينة بعد إخراج الإرهابيين منها، والحياة الطبيعية التي بدأت تعود إلى المواطنين بشكل تدريجي. اما ما رآه من تخريب في الأبنية فأكد أنه سوف تتم إعادة إعماره مستقبلاً، موضحاً أن هذا الدمار إنما يدل على التخريب الممنهج والمنسق الذي يستهدف الحضارة العريقة في سورية ولا يشك بروجردي أبداً أن الكيان الصهيوني هو من يقف وراء هذا الإجرام.

في معرض حديثه أشاد بالحكومة السورية التي أقامت معرضاً دولياً ضمن هذه الفترة، وأعلن بشكل رسمي عن استعداد بلاده للمشاركة في إعادة إعمار ما دمره الإرهاب في سورية. وقال رئيس لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية الإيراني انه من المقرر أن يقوم النائب الأول للجمهورية الاسلامية بزيارة قريبة إلى سورية، وأكد “سندفع مزيدا من الخطوات نحو الدعم مجددا”.

الضيف الإيراني أعلن أيضا من دمشق، عن رفضه التام لما حدث في إقليم كردستان العراق، وأشار أن هناك حوارات وجلسات نقاش تجري على قدم وساق بين المسؤولين في المنطقة على أعلى المستويات، وقال “لن نسمح بإنشاء كيان صهيوني جديد في المنطقة”.

الزيارة إلى سورية شملت أيضاً، لقاء مع  حمودة الصباغ ريس مجلس الشعب السوري، وهنأه على تسلمه مهمته الكبيرة هذه، كما تسلم منه رسالة إلى رئيس مجلس الشورى الإيراني، وشدد بروجردي على القيام بكل جهدٍ بما يصب بمصلحة البلدين. وكذلك تضمنت الزيارة لقاء مع وزير الخارجية والمغتربين السوري وليد المعلم، حيث تناولا أهم التطورات والمستجدات في المنطقة.

المصدر: موقع المنار

comments powered by HyperComments

Author: fouad khcheich

Share This Post On
Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!