روسيا تحدد 9 اتجاهات للتدخلات الأجنبية في الشؤون الداخلية


حددت اللجنة المعنية بحماية سيادة الدولة التابعة لمجلس الاتحاد الروسي 9 اتجاهات للتدخلات الأجنبية في شؤون روسيا الداخلية الأكثر إلحاحا وخطورة في الوقت الحالي.

وأشارت اللجنة في تقريرها الأولي كالاتجاه الأول إلى نشاط المنظمات غير الحكومية والمؤسسات المماثلة التي “تشارك، بشكل مباشر أو غير مباشر، في الحياة السياسية وتؤثر على المجتمع المدني عموما”.

وبحسب الادعاء العام الروسي، فقد تم إدراج، حتى شهر يونيو/حزيران الماضي، أكثر من 90 مؤسسة على لائحة منظمات أجنبية ناشطة. وتقول المعطيات الرسمية إن نسبة المساعدات الأجنبية في تمويل عدد من تلك المؤسسات تتجاوز 90% من ميزانيتها السنوية، فيما تتراوح عائداتها بين 70 و90 مليار دولار سنويا.

ووضع النواب الروس في المرتبة الثانية على قائمة الاتجاهات التسعة عمل عناصر أجنبية مع مؤسسات التعليم وتمويل برامج تعليمية بغية التوصل إلى التحكم بها وتغييرها طبقا لمصالح خصوم روسيا السياسيين.

ويأتي في المرتبة الثالثة “استخدام وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي بهدف تشويه صورة البلد ومؤسسات الدولة والزعماء السياسيين وتشكيل أنماط معينة للرأي العام”. وفي هذا السياق، شددت اللجنة على خطورة الإساءة للكنيسة الأرثوذكسية الروسية ومحاولات إثارة الفتنة الدينية” في المجتمع الروسي المتعدد القوميات والمعتقدات.

كما أشار السيناتورات إلى تشجيع النزعة الاحتجاجية من الخارج وإشراك الشبان في حملات التمرد والتدخل في الانتخابات على المستويين المحلي والفدرالي.

وتضم القائمة كذلك “التحريض على النزاعات العرقية والتشجيع على خروج تظاهرات احتجاج على الأساس الإثني، بخاصة، في جمهوريات شمال القوقاز ومنطقة نهر الفولغا وشبه جزيرة القرم”.

وأكد تقرير اللجنة أن جميع أنواع العقوبات ضد روسيا تمثل “إحدى أدوات ممارسة النفوذ على المجتمع” من شأنها المساس بحياة روسيا السياسية والاقتصادية على الساحة الدولية واستخدام تلك الأساليب المشوهة داخل روسيا.

المصدر: نوفوستي

comments powered by HyperComments

Author: fouad khcheich

Share This Post On
Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!