1022943192_854940_large

إطلاق صواريخ “كاليبر” من غواصات في البحر الأسود أصبح الأول في تاريخ الأسطول


أعلن رئيس قسم المعلومات في أسطول البحر الأسود، العقيد البحري فياتشيسلاف تروخاشيف، اليوم الاثنين، أن تجربة إطلاق الصواريخ المجنحة “كاليبر” من غواصات البحر الأسود تعد الأولى من نوعها في تاريخ الأسطول البحري الروسي.

موسكو- سبوتنيك. وقال تروخاشيف للصحفيين إن غواصتي “روستوف على الدون” و”نوفوروسيسك” أطلقتا صاروخي “كاليبر” على أهداف أرضية وسطحية. ونفذت عمليات الإطلاق من تحت الماء.

وحتى الآن، أكملت السفن والغواصات تنفيذ مهام التدريب القتالية المجدولة في ميادين التدريب القتالي البحري في البحر الأسود.

وأجرت الطواقم على مدى أيام عدة مناورات مضادة للغواصات، والمجموعات التكتيكية للألغام، بالتعاون مع تشكيلات المدفعية الصاروخية الساحلية والطيران البحري والدفاع الجوي.

وتهدف المناورات بشكل أساسي إلى تنفيذ ضربات صاروخية من قبل طاقم الغواصة في منطقة مياه البحر الأسود.

وحسبما ذكر تروخاشيف، شارك في المناورات القتالية نحو 30 سفينة وسفينة مساعدة وأكثر من 20 طائرة من أسطول البحر الأسود. وفي الوقت الراهن، عادت هذه القوات إلى نقاط مرابطتها الدائمة.

وطورت الصواريخ المجنحة “كاليبر” أصلا لتسليح أحدث الغواصات النووية المتعددة الأغراض من طراز 885 “ياسين”. ثم بدأوا في تسليح كل من الغواصات من طراز “636” والسفن السطحية. ويصل مدى صواريخ “كاليبر” إلى حوالي 2.5 ألف كيلومتر.

واستخدمت لأول مرة، هذه الفئة من الصواريخ ضد الإرهابيين في سوريا في 7 تشرين الأول/أكتوبر 2015، عندما أطلقت سفينة الصواريخ الأكثر حداثة مشروع ” كا —11661داغستان” وسفن الصواريخ الصغيرة من طراز “2163 غراد سفياجسك”، “فيليكي أوستيوغ” و”أوغليتش” 26 صاروخا مجنحا من بحر قزوين.

ومنذ ذلك الحين، استخدمت “كاليبر” مرارا ضد المسلحين في سوريا.

comments powered by HyperComments

Author: fouad khcheich

Share This Post On
Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!