غادر وفدا حركتي “فتح” و”حماس” إلى العاصمة المصرية القاهرة، اليوم الاثنين، استعدادا لبدء حوارات ثنائية لتنفيذ آليات تنفيذ المصالحة الفلسطينية، وذلك برعاية الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وإشراف جهاز المخابرات المصرية.

ويصل وفد حركة “فتح” القاهرة اليوم، على أن تبدأ اللقاءات مع حركة حماس يوم غد الثلاثاء. ويضم وفد الحركة الذي يترأسه عضو اللجنة المركزية ومسؤول ملف المصالحة للحركة عزام الأحمد، وأعضاء الوفد هم اللواء ماجد فرج رئيس المخابرات العامة الفلسطينية، وأعضاء اللجنة المركزية للحركة حسين الشيخ، روحي فتوح وأحمد حلس، والمتحدث باسم الحركة في قطاع غزة فايز أبو عيطة.

من جانبها قالت حركة “حماس” في بيان لها: “يصل اليوم وفد حركة المقاومة الإسلامية “حماس” إلى القاهرة من الداخل والخارج برئاسة نائب رئيس المكتب السياسي للحركة الأخ القائد صالح العاروري لإجراء حوارات مع حركة فتح بالرعاية المصرية حول مجمل القضايا والملفات المتعلقة بالمصالحة وإجراءات وآليات تنفيذها وفق اتفاق القاهرة 2011″.

ويضم وفد حركة حماس، الذي يترأسه صالح العاروري، كلاً من يحيى السنوار رئيس الحركة في غزة، وأعضاء المكتب السياسي خليل الحية، وحسام بدران وموسى أبو مرزوق وعزت الرشق، كما ستشارك فيه عدد من الطواقم الفنية.

وسيكون الملف الأبرز على أجندة اللقاءات هو تمكين حكومة الوفاق الوطني من ممارسة مهامها كاملة في قطاع غزة بما يشمل المعابر وكافة النواحي الاقتصادية والأمنية والسياسية، والتحضير لانتخابات رئاسية وتشريعية وانتخابات المجلس الوطني.