“داعش” يهاجم “النصرة” شرق حماة بحثاً عن معقل جديد


هاجم تنظيم “داعش” نقاطاً لــ “جبهة النصرة” في بلدة الرهجان الواقعة في عمق البادية شرق حماة، حيث اندلعت معارك عنيفة أسفرت عن قتلى وجرحى وسط أنباء عن سيطرة التنظيم على البلدة.
وأشارت مصادر محلية للميادين نت إلى أن مقاتلي التنظيم الذين نفذوا هجومهم على مواقع “النصرة”، كانوا من الذين فروا من ريف السلمية الشرقي مع عائلاتهم، حيث يحاولون إيجاد قاعدة جديدة لتواجدهم.
وأفاد ناشطون أن “النصرة” تشن هجوماً معاكساً على التنظيم لاستعادة بلدة الرهجان، وأشاروا إلى أن هناك مفاوضات قد تسمح لعائلات التنظيم بالبقاء في المنطقة، مقابل تسليم المقاتلين كامل سلاحهم للنصرة والخضوع لــ “دورات شرعية ومعسكرات تدريب”.

 
وفي السياق، سيطرت “جبهة النصرة” على بلدة أرمناز غرب إدلب، بعد اشتباكات مع “أحرار الشام” و”فيلق الشام” أسفرت عن قتلى وجرحى بين الطرفين.
وقالت مصادر محلية إن “النصرة” هاجمت بشكل مفاجىء مقار ومستودعات “أحرار الشام” و “فيلق الشام” في البلدة، أوقعت اشتباكات عنيفة وأسفرت عن انسحاب “الأحرار” و”الفيلق” منها.
وأشارت المصادر إلى أن هجوم “النصرة” جاء رداً على التظاهرة التي خرجت يوم الجمعة الماضي وطالبت بخروج “النصرة” من المنطقة وتجنيبها الحرب.

 

 

comments powered by HyperComments

Author: fouad khcheich

Share This Post On
Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!