وزير الخارجية الإيطالي يبحث مع لافروف الوضع في سوريا وليبيا


أفاد مصدر في وزارة الخارجية الإيطالية بأن الوزير باولو جنتيلوني سيقوم الجمعة، 25 مارس/آذار، بزيارة عمل قصيرة إلى موسكو.

وأوضح المصدر لوكالة “نوفوستي”، الخميس 24 مارس/آذار، أن برنامج زيارة وزير الخارجية الإيطالي يتضمن عقد لقاء مع نظيره الروسي، سيرغي لافروف، لبحث طيف واسع من المسائل، وعلى رأسها الأوضاع في سوريا وليبيا، إضافة إلى مسائل التعاون الثنائي.

يذكر أن جنتيلوني، الذي يدعو باستمرار لمواصلة الحوار بين الاتحاد الأوروبي وروسيا، زار روسيا في العام 2015، مرتين؛ الزيارة الأولى، للمشاركة في مراسم الاحتفال بالذكرى السبعين للنصر في الحرب الوطنية العظمى (العالمية الثانية)، ثم قام بزيارة إلى موسكو، في يونيو/حزيران من العام نفسه.

جدير بالذكر أن موسكو تشهد حاليا حراكا دبلوماسيا نشطا، فبعد زيارة وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير لموسكو أمس الأربعاء 23 مارس/آذار، يلتقي الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ووزير الخارجية سيرغي لافروف في موسكو، الخميس 24 مارس/آذار، وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، لبحث عدد من المسائل أهمها الوضع في سوريا وأوكرانيا، كما من المقرر أن يستقبل بوتين الخميس في موسكو ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد آل نهيان.

ومن المتوقع أن تتركز المحادثات على التسوية السياسية في سوريا في إطار تنفيذ الاتفاقات الروسية الأمريكية حول وقف القتال في سوريا وكذلك قرار الرئيس الروسي سحب الجزء الأساسي من القوات الروسية من سوريا.

Author: Firas M

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!