كوريا الشمالية تهدّد “قلب” لندن!


نبّه المدير السابق لمكاتب الاتصالات الحكومية البريطانية GCHQ روبرت هانيجان، التي تعرف أيضا بوكالة المراقبة البريطانية، من أن كوريا الشمالية قد تقوم بخطوات لنهب أموال من البنوك البريطانية لسد العجز المالي الذي تعانيه جراء العقوبات المفروضة عليها لتموّل طموحها النووي.
وحذر المسؤول السابق أن كوريا الشمالية قد تضع نفسها فعلا كلاعب رئيسي في الحرب الإلكترونية على قطاع المال البريطاني، بتنفيذ هجمات في هذا الإطار، وقال: “في الوقت الذي لا تشكل الأسلحة العسكرية لكيم جونغ اون تهديداً مباشراً للمملكة المتحدة، فإن حربها الإلكترونية هي من يُشكّل هذا التهديد”.
وضرب مثالا بهجوم “واناكراي الإلكتروني”، الفدية، في أيار الماضي، الذي يقوم على تشفير ملفات الضحايا ومن ثم يطلب رسوما لإطلاقها، مما أدى إلى شلل في نظم الكمبيوتر وخطوط الهاتف التابعة لهيئة الخدمات الصحية الوطنية البريطانية.
وفي حديثه إلى صحيفة “صنداي تايمز” قال السيد هانيجان: “إن صواريخهم لن تصل إلى المملكة المتحدة، ولكن هجماتهم الإلكترونية وصلت إلى خدمات الصحة الوطنية وأجزاء أخرى من أوروبا”، لافتا إلى انه “مع زيادة العقوبات فإن كوريا الشمالية تصبح أكثر حاجة للعملة الأجنبية، وهذا يجعلها أكثر عدوانية ما يدفعها للاتجاه نحو قطاع التمويل، ولهذا فهم يلاحقون أموالنا”.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!