أردوغان: استفتاء شمال العراق خنجر جديد في خاصرة منطقتنا


اعتبر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الاستفتاء الباطل الذي أجراه إقليم الشمال للانفصال عن العراق، بأنه “محاولة غرس خنجر جديد في خاصرة منطقتنا”.

وقال أردوغان في كلمة ألقاها اليوم الثلاثاء، أمام الكتلة النيابية لحزب العدالة والتنمية، إن “تركيا جرّبت وما تزال تجرّب كافة الوسائل الرامية لحل الأزمة (استفتاء الانفصال) بالعقل والحكمة على أساس الوفاق”.

ولفت أردوغان (رئيس الحزب) إلى أن تركيا ستكتفي حاليا ببعض القيود في مجالات معينة (حيال إدارة إقليم شمال العراق)، مشيراً في الوقت ذاته، أنها (القيود) ستزداد بشكل مضطرد.

ومضى قائلا “إذا لم يعودوا إلى رشدهم، فلن نتردد في اتخاذ خطوات إضافية تتناسب مع التطورات”.

وتابع أردوغان “سنرى كيف سيحاول الذين خانوا العيش المشترك فيما بيننا معتمدين على طرف ما (لم يحدده)، طرق هذا الباب (تركيا) مجددا”.

وأضاف “أود أن أوضح مرة أخرى، أننا مستعدون لمد أيدينا إلى كل يد تمتد إلينا، قبل إغلاق هذا الباب تماما”.

وشدد أردوغان على أن كل حادثة في سوريا والعراق، من شأنها التأثير على تركيا، بل وتعد متعلقة بشؤونها الداخلية، مبيناً “لذا لا يحق لأحد أن يسألنا: لماذا أنتم مهتمون بالعراق وسوريا؟”.

وفي خطوة تعارضها القوى الإقليمية والدولية، والحكومة المركزية في بغداد، أجرى إقليم شمال العراق، في 25 أيلول/ سبتمبر الماضي، استفتاء الانفصال عن العراق، وسط تصاعد التوتر مع الحكومة المركزية في بغداد.

وإضافة إلى رفض الحكومة الاتحادية بشدة إجراء الاستفتاء لمعارضته دستور البلاد، وعدم اعترافها بنتائجه، قاطع التركمان والعرب الاستفتاء في محافظة كركوك، وبقية المناطق المتنازع عليها في محافظات نينوى، وديالى، وصلاح الدين.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!