“الأمن والتعاون الأوروبي”: القضاء على “داعش” سيفاقم الإرهاب في أوروبا


أعلن مبعوث منظمة الأمن والتعاون في أوروبا لمواجهة التطرف بيتر نويمان أن طرد مسلحي “داعش” من الشرق الأوسط سيؤدي إلى تنامي الإرهاب في أوروبا.

وقال نويمان، الذي عينته الرئاسة النمساوية للمنظمة مبعوثا خاصا لمكافحة التطرف، إن طرد إرهابيي “داعش” من سوريا والعراق سيعني فقط انتهاء المرحلة الأولى في المواجهة مع الإرهاب، داعيا إلى الحيلولة دون تكرار أخطاء الماضي والإعلان عن زوال الخطر الإرهابي بعد الانتصار على الإرهابيين في المنطقة.

وأكد المسؤول الدولي أن المرحلة الثانية ستأتي، وربما يبدو ذلك مفارقة، بمزيد من الإرهاب في المدى القريب لأوروبا، وذلك بسبب عودة مسلحين إسلاميين إلى الاتحاد الأوروبي.

وقال نويمان إن العدد الإجمالي لهؤلاء المسلحين يبلغ 10 آلاف، مشيرا إلى أن حوالي 20% منهم قتلوا أو هربوا، ولا يزال نحو 40 أو 50% يقاتلون في الشرق الأوسط، بينما عاد ثلثهم إلى أوروبا أو في طريق العودة.

وحذر من تكرار خطأ واشنطن التي أعلنت عام 2011 عن تحقيق الانتصار على تنظيم “القاعدة” بعد مقتل زعيمها أسامة بن لادن.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!