إعلام العدو: إيران تطوّر صواريخ جديدة لحزب الله


نقلت صحيفة “يديعوت أحرونوت” عن ما تسمى المؤسسة الأمنية الصهيونية تقديراتها بأنّ” تغيير منهج حزب الله العسكري والتحسينات التي طرأت على الصناعة العسكرية الإيرانية من الممكن أن يغيرا وجه الحرب القادمة في الشمال”، مرجحةً حصول حزب الله على “صواريخ “رعد” الأكثر دقة والموجهة عبر الـ “جي بي أس”، التي تطورها إيران في إطار الإتفاق النووي الذي يسمح لها بمواصلة تطوير برنامجها الصاروخي”.
وأضافت الصحيفة، وفق ما نقل عنها موقع “العهد” الإخباري “إنّ مصانع صواريخ رعد موجودة في إيران فقط، لكن فرضية العمل في جيش الكيان هي أن كل سلاح إيراني سيصل أو يشق طريقه إلى حزب الله، سيقابله مواصلة التمركز الإيراني في سوريا، حيث يتجلى ذلك عبر تسليح القوات الموالية لطهران لصالح الرئيس بشار الأسد بقطار جوي مؤلف من حوالي 100 رحلة جوية في الشهر، وهي محملة بالأسلحة” وفق كلام “يديعوت”.
وتابعت الصحيفة “يعتقدون في المؤسسة الأمنية أنّه إضافة إلى برنامج الصواريخ الإيراني، فإنّ طهران تستطيع أن تواصل أبحاث وتطوير تخصيب اليورانيوم. وفي نهاية فترة الاتفاق لن يكون هناك أجهزة رقابة تمنع إيران من أن تصبح دولة على عتبة النووي أو دولة نووية”.
وأشارت “يديعوت أحرونوت” الى أن” حزب الله يعتبر التهديد رقم واحد على “إسرائيل”، وفقاً لتقديرات المؤسسة الأمنية، فهو يملك بين 80 إلى 100 ألف صاروخ بمديات تبدأ من 10 إلى 500 كلم. ويقدرون في “إسرائيل” بأن حزب الله غيّر من منهجه بخصوص المواجهة المقبلة مع تل أبيب. فبدلاً من أسابيع طويلة من الاستنزاف على نمط حرب لبنان الثانية، فإن حزب الله سيكون معنيا بالوصول إلى حرب قصيرة، تبدأ بضربات افتتاحية قوية عبر صليات ثقيلة من الصواريخ”.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!