بقنابل الفوسفور..شهداء وجرحى بقصف للتحالف على بلدة الصور بدير الزور


قالت وكالة سانا السورية إنّ التحالف الأميركي قصف بقنابل محرمة دولياً مناطق مأهولة بالسكان في بلدة الصور بريف دير الزور، ما أسفر عن وقوع شهداء من المدنيين وتدمير عدد كبير من المنازل.

ونقلت الوكالة عن “مصادر أهلية وإعلامية متطابقة” أنّ طائرات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة قصفت بقنابل مزودة بالفوسفور الأبيض أطراف بلدة الصور، وأشارت إلى أنّ الاعتداء أدّى إلى استشهاد 3 مدنيين وإصابة 5 آخرين بجروح ووقوع أضرار مادية كبيرة بالممتلكات العامة والخاصة.

وأكدت صفحات مختصة بنقل أخبار محافظة دير الزور على مواقع التواصل الاجتماعي الخبر.

وسابقاً ارتكبت طائرات التحالف الدولي في بلدة مركدا جنوب مدينة الحسكة مجزرة وقع ضحيتها 3 مدنيين بينهم إمرأتان إضافة إلى أسرة عراقية مؤلفة من 6 أفراد نزحت في وقت سابق من الموصل بالعراق هرباً من اعتداءات داعش وقصف التحالف.

وطالبت وزارة الخارجية السورية في وقت سابق الدول المشاركة في التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة بالحلّ الفوري لهذا التحالف أو الانسحاب منه بسبب الجرائم الوحشية التي يرتكبها بحق المواطنين السوريين، ولأنه تأسس دون طلب من الحكومة السورية وخارج إطار الشرعية الدولية.
وكان الإعلام الحربي كشف في آب/ أغسطس الماضي عن استشهاد وجرح عدد من المدنيين جراء غارات لطائرات التحالف الدولي على قريتي أبو حمام والكشكية وبادية مدينة الميادين والريف الشرقي من مدينة دير الزور.
وفي تموز/ يوليو الماضي، قال موقع “الرقة تذبح بصمت” على صفحته على تويتر إنّ التحالف الدولي بقيادة واشنطن قصف الأحياء الغربية لمدينة الرقة بقنابل الفسفور الأبيض، مشيراً إلى أن “التحالف شنّ 27 غارة جوية على الرقة”.

وفي حزيران/ يونيو الماضي، أقرّ “التحالف الدولي” الذي تقوده الولايات المتحدة الأميركية باستخدامه ذخائر تحتوي على الفوسفور الأبيض المحرم دولياً في سوريا.

وسبق أن نشر ناشطون صوراً توضح قصف التحالف لمناطق مأهولة بالمدنيين بقنابل الفوسفور المحرمة دولياً.

 

 

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!