ترامب وكيلنتون يواصلان التقدم في الانتخابات التمهيدية الرئاسية


واصل دونالد ترامب، الأوفر حظًّا للفوز بترشيح الحزب الجمهوري للانتخابات الرئاسية الأميريية، والديمقراطية، هيلاري كيلنتون تقدمهما في سباق الانتخابات التمهيدية الرئاسية، بفوز كل منهما في ولاية واحدة أمس الثلاثاء.

ففي ولاية أريزونا حقق ترامب تقدمًا على منافسه من الحزب ذاته، فحصل على 47% من الأصوات، ليفوز بتأييد 58 مندوبًا في الولاية، بينما حلّ تيد كروز ثانيًا، وتبعه بأقل الأصوات والي أوهايو جون كاسيج أخيرًا.

أما في يوتاه، فقد تمكن كروز مرشح الحزب الجمهوري من كسب غالبية الأصوات والظفر بتأييد 40 مندوبًا له في الولاية، في حين حلّ ترامب أخيرًا.

بدروها، فازت هيلاري كيلنتون على منافسها في ولاية أريزونا، وكسبت تأييد 40 مندوبًا لها، بعدما حصدت 60% من الأصوات، فيما حلّ منافسها السيناتور بيرني ساندرز ثانيًا وبـ 16 مندوبًا فقط، غير أن الأخير استطاع الفوز بأكثر من نصف الأصوات في ولاية يوتاه، وفاز بتأييد 18 مندوبًا، فيما يتواصل الاقتراع في ولاية أيداهو.

وبهذه النتائج، حصدت كلينتون ألف و675 مندوبًا في الانتخابات التمهيدية المستمرة، في حين رفع ساندرز رصيده ليصل إلى 904 مندوبًا، فيما يحتاج مرشح الحزب الديمقراطي لألفين و383 مندوبًا ليضمن ترشحه عن الحزب في الانتخابات الرئاسية.

وعلى صعيد الجمهوريين، يتصدر ترامب المرشحين من حيث عدد المندوبين، وبلغ عدد المندوبين المؤيدين له 739 مندوبًا، يتبعه منافسه كروز بـ 425 مندوبًا، في حين يطلب الحزب الجمهوري تأييد ألف و237 منودبًا ليخوض عنه الانتخابات الرئاسية.

ويعلن الحزب “الديمقراطي”، رسميًا عن مرشحه للانتخابات الرئاسية، في مؤتمره العام، الذي سيعقد بين 25 و28 يوليو/ تموز المقبل، فيما يعلن الحزب “الجمهوري”، مرشحه في مؤتمره، المزمع عقده بين 18 و21 يوليو/ تموز المقبل.

وتجري الانتخابات الرئاسية الأميركية، يوم الثلاثاء 8 نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!