يمار وكافاني:من هو أفضل مسدد للضربات الحرة وركلات الجزاء؟


يبدو أن مشكلة البرازيلي نيمار دا سيلفا والأوروغواياني إديسون كافاني ستستمر في حال لم يجد باريس سان جيرمان الفرنسي ومدربه أوناي إيمري حلا لتلك المعضلة، والتي ظهر فيها اللاعبان يتسابقان على تسديد ركلات الجزاء والضربات الحرة مثلما حدث مؤخرا.

كافاني ونيمار شوهدا يتسابقان على تسديد ركلة حرة وركلة جزاء لصالح باريس سان جيرمان خلال المباراة ضد ليون في الدوري الفرنسي، وهو المشهد الذي تفاعلت معه الصحف العالمية ووسائل الإعلام وتحدثت عن توترات بين نيمار وكافاني، لكن النزاع ربما يحل بلغة الأرقام.

ودفع الخلاف بين اللاعبين للجوء إلى قاعدة الإحصاءات، وماذا تقول حول الأرقام التي يمتلكها كل نجم على حدة لمعرفة من هو الأحق أو الأجدر بتسديد ركلات الجزاء أو الركلات الحرة لصالح فريق باريس سان جيرمان الفرنسي.

ركلات الجزاء: ميزة طفيفة لكافاني
فعلى صعيد ركلات الجزاء يبدو الأوروغواياني كافاني الأكثر تسديدا لركلات الجزاء، فحسب إحصائية موقع “ترانسفير ماركت” تشير الأرقام إلى أنه منذ عام 2010، سدد نيمار 40 ركلة جزاء سجل منها 32 هدفا ما يعطيه نسبة نجاح تبلغ 80٪، بينما سجل إديسون كافاني 46 ركلة جزاء ناجحة من أصل من 57 ركلة انبرى لتنفيذها، وهذا يعني أن نسبة نجاحه بلغت 80.7٪. قبل فشله ضد حارس ليون أنتوني لوبيز يوم الأحد الماضي، بعدما تدخل نيمار وربما تسبب بزعزعة ثقة كافاني، وبالتالي وصل لاعب أوروغواي لنسبة 82.1٪ من إجمالي محاولاته في التسديد.

وعليه فإن الإحصاءات تميل أكثر لصالح كافاني في المواسم الأخيرة ومنذ وصوله إلى باريس سان جيرمان في صيف عام 2013، استفاد كافاني من رحيل إبراهيموفيتش ليصبح مسدد ركلات الجزاء الرسمي في الفريق فسجل 17 ركلة في 20 محاولة (85٪) كنسبة نجاح أما نيمار وخلال مواسمه الأربعة في برشلونة، سجل نيمار 12 من أصل 18 ركلة جزاء ومن بينها تلك التي سمح له ميسي أو سواريز تسديدها أي بنسبة بلغت (66.7٪).

وامتد تسديد كلا اللاعبين على الصعيد الدولي كذلك، إذ لم يفشلا أبدا في تسجيل الأهداف مع منتخبي البرازيل وأوروغواي، فسجل كافاني ست ركلات مع أوروغواي بينما سدد نيمار تسع ركلات مع المنتخب البرازيلي.

الركلات حرة: نيمار يتفوق
وفي حالة الركلات الحرة المباشرة، لا يمكن أن يتم احتساب عدد محاولات اللاعبين في الإحصاءات، فنيمار سدد 13 ركلة حرة ما بين النادي ومنتخب السيليساو وكان قد سدد ثلاثا مع برشلونة الموسم الماضي، بما في ذلك تلك التي سددها ضد باريس سان جيرمان في ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا في كامب نو (6-1).

من جهته سدد إديسون كافاني سبع ركلات من بينها اثنتان مع منتخب أوروغواي، وثلاث مع نابولي واثنان مع باريس سان جيرمان، كان آخرها ضد نانت الموسم الماضي.

comments powered by HyperComments

Author: fouad khcheich

Share This Post On
Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!