الإستماع للموسيقى المفرحة قد يمنحك زخما من الإبداع


الموسيقى الكلاسيكية هي الموسيقى النموذجية لأي ثقافة ولأي شعب، فمن خلال الزمن والقناعة العامة تصنف الشعوب أعمالها الفنية على أنها كلاسيكية عندما يكون جمالها وروعتها يصلح لكل الأزمنة.. فكيف تساهم في إنعاش الحس الابداعي؟

وتشير دراسة حديثة أجريت في “هولندا” إلى أن الاستماع إلى موسيقى مبهجة أثناء العمل قد يحفز طريقة مغايرة من التفكير متصلة بالابتكار وحل المشكلات، ثم خلص الباحثون إلى أن الموسيقى الكلاسيكية التي تتسم بالايجابية والحيوية مثل مقطوعات ألفها الملحن الإيطالي الشهير “أنطونيو فيفالدي” يمكنها على الأرجح تحفيز التفكير الإبداعي، وفق وكالة “رويترز”.

وقال “سام فيرجسون” أحد كبار الباحثين في الدراسة من جامعة التكنولوجيا في سيدني بأستراليا لـ “رويترز” هيلث عبر البريد الإلكتروني “الابتكار أحد المهارات الأساسية المطلوبة للتعامل مع عالم يتغير أسرع من أي وقت مضى، أصبحت معرفة سبل اكتساب هذه المهارة المهمة أكثر ضرورة”.

ولإجراء الدراسة أسمع “فيرجسون” وزميله “سيمون ريتر” من جامعة “رادبود نايميخن” الهولندية مقطوعات من الموسيقى الكلاسيكية لمئة وخمسة وخمسين طالبا متطوعا أثناء إنجازهم لاختبار يتطلب الابتكار.

وقسم الباحثون الطلبة لخمس مجموعات لم تستمع إحداها لأي موسيقى فيما استمعت المجموعات الأربعة الباقية لأربع مقطوعات موسيقية قبل وخلال إنجاز الاختبار، واتسمت كل مقطوعة منها بطابع مختلف إذ مثلت الموسيقى الهادئة الإيجابية والسعيدة المبهجة والحزينة بطيئة الإيقاع والسلبية المثيرة.

ولاختبار درجة الإبداع والابتكار ركز فريق الدراسة على التفكير المغاير الذي يتضمن الخروج بإجابات وأفكار متعددة من ذات المعطيات والمعلومات المتاحة من خلال دمجها خارج الإطار التقليدي المتوقع، ولتحقيق ذلك على سبيل المثال طلب الباحثون من المتطوعين ذكر أكبر عدد من الاستخدامات المبتكرة الممكنة لقالب من الطوب.

كما سُئل الطلاب عن حالتهم المزاجية قبل بدء الاختبار ومدى إعجابهم بالموسيقى التي يستمعون إليها، ثم تم تقييم الإجابات على أساس مدى جودتها وابتكارها وفائدتها،
وخلص الباحثون إلى أن الحالة المزاجية للطلبة قبل الاختبار لم تشكل فارقا على ما يبدو في إنجازهم للمهمة، كما لم يؤثر في الأمر مدى إعجابهم بالمقطوعة الموسيقية أو معرفتهم السابقة بها.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!