الاقتصاد الروسي ينتعش على “الطريقة الأمريكية” في الثمانينيات


قال وزير التنمية الاقتصادية الروسي مكسيم أوريشكين إن وضع الاقتصاد الروسي الراهن مشابه من ناحية التنمية لحالة الاقتصاد الأمريكي في النصف الأول من ثمانينيات القرن الماضي.

ونقل بيان للوزارة عن أوريشكين قوله “إن المرحلة الحالية للاقتصاد الروسي تشبه وضع الاقتصاد الأمريكي في النصف الأول من ثمانينيات القرن الماضي، حينها بلغ التضخم مستويات متدنية ومستقرة ما فتح المجال لدورة ائتمانية إيجابية دامت 27 عاما”.

وأضاف الوزير الروسي أن معدل التضخم مستقر في روسيا بحسب أحدث البيانات عند مستوى 3.3%، ومن المتوقع أن ينخفض خلال السنوات الثلاث القادمة إلى 2%، وهو المستوى الذي يستهدفه البنك المركزي الروسي.

ويرى الوزير الروسي أن استقرار التضخم عند مستويات متدنية سيفتح الباب لدورة ائتمانية جديدة، وخلال هذه المرحلة تكمن أهمية دور الحكومة والمركزي الروسي في استغلال هذه الدورة لدعم العجلة الاقتصادية في البلاد، وذلك من خلال إقراض الشركات والاستثمار، وتطوير أدوات الدين، ولاسيما الإقراض السكني.

وتعيش روسيا في الوقت الراهن انخفاضا في معدلات الفائدة للقروض السكنية، حيث  هبطت الشهر الفائت إلى ما بين 7.4% و 10% سنويا، بعدما كانت في يونيو/حزيران الماضي عند مستوى 11.11% على أساس سنوي.

ويحفز ذلك سوق الائتمان السكني في روسيا، وبالتالي يدعم  قطاع البناء والإنشاءات في البلاد.

المصدر: “نوفوستي”

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!