لودريان: الاتفاق النووي مع إيران “أساسي” لتفادي انتشار الأسلحة


قال وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان  إن الاتفاق النووي المبرم بين إيران والقوى الكبرى “أساسي” لتجنب “دوامة انتشار الأسلحة النووية”، في وقت تهدد الولايات المتحدة بالعدول عنه.

أكد وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان  أن الاتفاق النووي الذي وقع في 2015 بين إيران والقوى الكبرى “أساسي” لتفادي “دوامة انتشار الأسلحة النووية”، في وقت تهدد الولايات المتحدة بالتراجع عنه.

وقال لودريان في مؤتمر صحافي على هامش الجمعية العامة السنوية للأمم المتحدة في نيويورك إن “الحفاظ على الاتفاق أمر أساسي لتجنب دوامة انتشار الأسلحة وعدم تشجيع الأطراف الأكثر تشددا في إيران على حيازة السلاح النووي. من المهم فعلا الحفاظ على هذا النهج، فرنسا ستحاول إقناع الرئيس دونالد ترامب بأن هذا هو الخيار الملائم”.

وتأتي هذه التصريحات في وقت يبدو الرئيس الأمريكي أكثر ميلا إلى التراجع عن هذا الاتفاق الذي وقع بين القوى الكبرى وإيران لضمان الطابع المدني للنووي الإيراني مقابل رفع تدريجي للعقوبات المفروضة على طهران.

وأضاف لودريان “سنسهر على التطبيق البالغ الدقة” للاتفاق، مضيفا أن “التنفيذ يتطلب اليقظة، ليس هناك خطوة (من جانب إيران) تتيح لنا الاعتقاد أنه لا يطبق”.

واعتبر أن التراجع عن الاتفاق النووي “قد يؤدي إلى عملية انتشار للأسلحة من الصعب أن نحتويها”، مؤكدا أنه إذا “تمكن بلد ما من الحصول على أسلحة نووية فإن ذلك قد يشجع الجيران على سلوك الاتجاه نفسه، ما يعني إذن أن الاتفاق مع إيران أساسي”.

وسيقرر ترامب بحلول منتصف تشرين الأول/أكتوبر أمام الكونغرس ما إذا كانت طهران تحترم أو لا نص اتفاق 2015. وعليه أن يتخذ قرارا مماثلا كل تسعين يوما. ورغم أنه وعد خلال حملته الانتخابية بـ”تمزيق” الاتفاق فقد صادق مرتين عليه مع تنديده بـ”انتهاك” إيران لمضمونه.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!