792e8f91a4169ff85b2aa00567d7414d2ace365d

بطولة العالم لوزن الوسط: نزال طال انتظاره بين غولوفكين والفاريز


بلغ الملاكم الكازخستاني غينادي غينافيديتش غولوفكين هدفه اخيرا: 11 عاما بعد بدايته الاحترافية، يخوض مرعب الوزن الوسط اول مباراة من العيار الثقيل ضد المكسيكي ساوول “كانيلو” الفاريز في اجواء لاس فيغاس المحمومة والمشحونة بولاية نيفادا الاميركية.

وغولوفكين الذي لم يهزم في 37 مباراة وسيدافع السبت عن لقبي الجمعية العالمية والمجلس العالمي للملاكمة، كان ولا يزال يسرق الاضواء كما في معظم مراحل مسيرته.

وبالنسبة الى كثيرين، اقيمت مباراة العام او حتى العقد، ويبقى فقط الاختيار بين فوز البريطاني انطوني جوشوا على الاوكراني فلاديمير كليتشكو في 29 نيسان، وفوز الاميركي فلويد مايويذر الذي عاد عن اعتزاله، على بطل الفنون القتالية المختلطة الايرلندي كونور ماكغريغور في 27 آب/اغسطس.

لكن لا احد، ولا حتى المباراة الاغلى في تاريخ الملاكمة، يستطيع ان يمنع غولوفكين من المغامرة بمصيره في سن الخامسة والثلاثين والحصول على الجائزة الكبرى.

وشدد غولوفكين “لقد شاهدنا +مباراة الملايين+ بين مايويذر وماكغريغور، لكننا سنرى السبت +نزال التاريخ+ الذي سيتوج اكبر بطل للعالم وربما افضل ملاكم في الوقت الراهن”، مشيرا الى انه سيحصل على 15 مليون دولار فضلا عن عائدات كبيرة من بيع حقوق النقل التلفزيوني.

يذكر ان مايويذر حصل على 200 مليون دولار، مقابل نحو 100 مليون لماكغريغور.

وكان غولوفكين الذي يمثل فخر الكازخستانيين منذ احرازه فضية اولمبياد اثينا 2004، يعتقد بأن يوم المجد لن يأتي ابدا.

– “ولدت لأقاتل” –

بعد مسيرته الرائعة في فئة الهواة حيث حقق 345 انتصارا مقابل خمس هزائم فقط، اقام غولوفكين، بطل العالم 2003 ووصيف بطل اولمبياد 2004، في المانيا والتحق بفريق يونيفرسوم الذي تخرج من اكاديميته الشقيقان الاوكرانيان فيتالي وفلاديمير كليتشكو، ثم عايش بعد رحيلهما ملاكمين المان مثل فيليكس شتروم.

وانتقل الملاكم الكازخستاني بعد ذلك الى الولايات المتحدة وكان عليه ان ينطلق من نقطة الصفر، فحصل على لقب بطل العالم لوزن الوسط حسب تصنيف الجمعية العالمية في بنما في آب/اغسطس 2010، واغرى باسلوبه الهجومي بسرعة مجموعة “اتش بي او” الشهيرة للمرئي والمسموع.

واضاف فولوفكين الملقب ب”غ غ غ” والذي يشتهر بسرعته وقوته، لقب المجلس العالمي الى رصيده في 2014 بفوزه في الجولة الثانية بالضربة الفنية القاضية على المكسيكي ماركو انطونيو ريبيو، ثم على لقب الاتحاد الدولي عام 2015 بتغلبه على الكندي دافيد لوميو.

واخافت سلسلة انتصاراته بالضربة القاضية التي بلغت 23 قبل ان يقطعها فوزه بالنقاط في آخر نزال ضد الاميركي دانيال ياكوبس في آذار/مارس الماضي، المنافسين وكان من الصعب عليه ايجاد خصوم من عياره: تحاشى نزاله كل من الارجنتيني سيرخيو مارتينيز والبورتوريكي ميغل كوتو والبريطاني كريس اوبانك جونيور، والفاريز نفسه حتى حزيران/يونيو.

واعتاد المكسيكي (27 عاما) الذي يرعاه اسطورة الملاكمة الاميركي اوسكار دي لا هويا، على خوض النزالات الكبيرة في لاس فيغاس والتي خسر واحدة منها –فقط مقابل 49 فوزا وتعادل واحد– امام مايويذر بالذات في ايلول/سبتمبر 2013.

ويعتبر ساوول او “كانيلو” (نسبة الى شعره الاشقر)، نجما في بلاده وفي الولايات المتحدة على حد سواء.

ولا يحبذ الفاريز الذي يعرف جيدا غولوفكين، شريكه في التدريب عام 2014، الكلام كثيرا، لكنه يترك الكلام لقبضتيه، وقال في مؤتمره الصحافي الاخير “انا جاهز. خلقت لاقاتل”.

comments powered by HyperComments

Author: fouad khcheich

Share This Post On
Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!