موسكو تحتضن تمثال “كلاشينكوف”


أعلن فنان الشعب الروسي والنحات سلفات شيرباكوف عن نصب تمثال مصمم السلاح الروسي البارز، ميخائيل كلاشينكوف، في تقاطع شارعي سادوفايا وكاريتنايا بموسكو، يوم 19 سبتمبر الجاري.

وقال شيرباكوف إن ارتفاع التمثال يبلغ 7.5 متر. ويضم العمل الفني الذي يعد كلاشينكوف جزءا منه أيضا مجسمين للكرة الأرضية والقديس جوارجيوس بصفتهما رمزين للسلام وانتصار الخير على الشر.

وخطط لإزاحة الستار عن التمثال، في يناير الماضي. ثم أجلت المراسم إلى مايو الماضي، ثم إلى 19 سبتمبر الجاري الذي يصادف يوم صانعي السلاح الروسي.

جدير بالذكر أن الجمعية التاريخية العسكرية الروسية هي التي بادرت إلى نصب التمثال. أما رئيس الجمعية ووزير الثقافة فلاديمير ميدينسكي فقدم مشروع التمثال للرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال زيارة الأخير لشركة “كلاشينكوف” في مدينة إيجيفسك الروسية، في سبتمبر عام 2016.

يذكر أن ميخائيل كلاشنيكوف ولد، في 10 نوفمبر العام 1919، في إقليم ألطاي في الاتحاد السوفيتي.

ومنذ العام 1945، بدأ كلاشينكوف العمل على تصميم سلاح آلي يستخدم طلقات من عيار 7.62 ملم. وفي العام 1947  فاز سلاح صممه بمسابقة الأسلحة الخفيفة.

ومنذ ذلك الحين أطلق على هذه البندقية اسم مصممها، لتشتهر بعد ذلك بهذا الاسم “كلاشينكوف”، وتعرف كذلك باسم “AK-47”.

وتستخدم بندقية كلاشنيكوف في أكثر من 100 بلد في العالم، وأدرجت على قائمة أبرز ابتكارات القرن العشرين. وتحمل المؤسسة الصناعية في إيجيفسك التي يجري فيها إنتاج السلاح اسم كلاشينكوف.

comments powered by HyperComments

Author: fouad khcheich

Share This Post On
Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!