الجعفري يعلن من أستانة الاتفاق على إنشاء منطقة خفض توتر في إدلب


قال رئيس وفد الحكومة السورية بشار الجعفري  “اتفقنا على إنشاء منطقة خفض توتر في إدلب، مشيراً إلى أن “الانتصارات على داعش تؤكّد حرص دمشق على تحرير كامل الأراضي السورية من الإرهاب”.

وفي مؤتمر صحفي عقده في أستانة الجمعة أشار الجعفري إلى أن “الدول الثلاث الضامنة ملتزمة بما جاء في البيان لناحية الحفاظ على السيادة السورية ووحدة أراضيها”.

 

الجعفري أوضح أن “قوافل الأغذية والأدوية تتدفق الى دير الزور لوقف معاناة أهلنا هناك” بحسب تعبيره، معتبراً أن التزام وحدة سوريا امتحان لكل طرف يراهن على الإرهاب في سوريا”.

 

وكانت مصادر مطلعة على المفاوضات في اجتماعات “أستانة 6″بالعاصمة الكازخية، قالت إن الدول الضامنة لوقف إطلاق النار في سوريا اتفقت على منطقة خفض توتر في محافظة إدلب (شمال) وعلى حدودها.

 

وأوضحت المصادر لوكالة الأناضول، أن الاتفاق تمّ على رسم حدود منطقة خفض التوتر في إدلب، فيما لم يقر بعد موضوع القوات التي ستراقب وقف إطلاق النار في هذه المنطقة، على أن تجتمع الدول الضامنة(تركيا وروسيا وإيران) لاحقاً لمناقشة ذلك. كما أعلنت الخارجية الكازاخية أن الأطراف المشاركين في محادثات أستانة حول سوريا متفقون على تفعيل مناطق خفض التصعيد الـ 4.

يأتي ذلك بعد إعلان رئيس الوفد الروسيّ إلى أستانة اقتراب أطراف المحادثات من الاتفاق بشأن منطقة خفض تصعد رابعة في سوريا

 

من جهته، بحث وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف مع نظيره الأميركي ريكس تيلرسون هاتفياً التعاونَ الروسي الأميركي في سوريا.

 

وبحسب الخارجية الروسية فأن وزيرا الخارجية الروسي والاميركي بحثا آفاق التعاون لحل النزاع السوري، مع التركيز على العمل المستقر لمناطق خفض التصعيد.

 

وكان رئيس الوفد الروسي إلى محادثات استانة أكّد في مؤتمر صحافي له أن أطراف المحادثات في أستانة قريبون من الاتفاق حول منطقة خفض تصعيد رابعة في سوريا، وأشارإلى أنه تمّ الاتفاق على عدد من الوثائق التي تخص عمل القوات في مناطق خفض التصعيد.

 

comments powered by HyperComments

Author: fouad khcheich

Share This Post On
Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!