212223397

بعد ضغوط عربية وفلسطينية: إلغاء القمة “الإسرائيلية الإفريقية”


كشفت مصادر عبرية عن تأجيل القمة “الإسرائيلية الإفريقية” إلى إشعارآخر، بعد أن كانت مقررة الشهر القادم، وذلك بعد ضغوط مارستها دول ومؤسسات عربية وفلسطينية على الدول الإفريقية.

وقالت صحيفة هآرتس العبرية إن التأجيل جاء بطلب من رئيس دولة توغو، “باورا غناسينجبا”، والتي كانت تستضيف القمة، وذلك بحجة “الإعداد الجدي والواسع لها”.

وكانت دول جنوب أفريقيا والمغرب والسودان بالإضافة للمؤتمر الشعبي لفلسطييي الخارج مارست ضغوطًا على الدول الإفريقية من أجل عدم المشاركة في المؤتمر.

وكان مقررًا مشاركة نتنياهو في القمة، وأن تكون تمهيدًا لحصول الكيان الصهيوني على عضوية مراقب في الاتحاد الإفريقي، والحصول على دعم الدول الإفريقية لحصول الكيان الصهيوني على عضوية في مجلس الأمن الدولي.

وأعلن المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج أن التراجع عن عقد “القمة الإفريقية الإسرائيلية” يؤكد على إخفاق محاولات الكيان الصهيوني بسط نفوذه في القارة الإفريقية، وحجم الرفض المبدئي الذي يواجهه في إفريقيا.

وأشاد المؤتمر في بيان صادر عنه مساء أمس بوعي الشعوب الإفريقية والحكومات والمؤسسات والأطر الشعبية والأحزاب ومؤسسات المجتمع المدني ووسائل الإعلام في إفريقيا وخارجها التي تفاعلت مع حملته ضد المؤتمر وساعدت في إفشاله.

ومن ناحيتها، قالت وزارة خارجية السلطة إن تأجيل القمة الإفريقية – الإسرائيلية حصل بسبب الضغوط الفلسطينية والعربية لمنع عقدها، وأضافت الوزارة أنه كان يراد من القمة “تكبيل تنمية إفريقيا عبر بوابة إسرائيل، وفرض ليس فقط الوصاية الإسرائيلية على إفريقيا، وإنما الاعتمادية الافريقية على التكنولوجيا والمعرفة الإسرائيلية دون سواها”.

وأشارت الخارجية إلى أن جامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي وغيرها من المنظمات العربية والإقليمية، ساعدت بإفشال القمة.

ومن ناحيته قال عضو المكتب السياسي لحماس عزت الرشق: “إن إلغاء مؤتمر القمة الإسرائيلية الإفريقية في توغو هو انتصار للمدافعين عن القضية الفلسطينية، الذين تداعوا في دول عدة لمواجهة التوغل الإسرائيلي المشبوه في القارة الإفريقية”.

وأضاف أن إلغاء المؤتمر “انتصار للنضالات الإفريقية المتراكمة ضد كل نظم الظلم والعنصرية والفاشية والأبارتهايد التي تمثلها دولة الاحتلال الصهيوني”.

comments powered by HyperComments

Author: fouad khcheich

Share This Post On
Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!