جائزة سنغافورة الكبرى: هاميلتون لفرملة فيتل في سباقه المفضل


يبحث البريطاني لويس هاميلتون (مرسيدس) عن فوز ثالث على التوالي يبعده في صدارة ترتيب بطولة العالم للفورمولا واحد، عن غريمه الالماني سيباستيان فيتل (فيراري) الاحد في جائزة سنغافورة الكبرى، ضمن المرحلة الرابعة عشرة.

وتصدر هاميلتون ترتيب البطولة بفارق 3 نقاط عن فيتل، بفوزه في جائزة ايطاليا الكبرى على حلبة مونزا، وحلول سائق فيراري ثالثا.

ويعد فيتل مرشحا قويا للتتويج بسباق متعرج وحار على حلبة مارينا باي، حيث توج اربع مرات في 9 مشاركات اعوام 2011 و2012 و2013 و2015 فيما خرج هاميلتون فائزا عامي 2009 و2014.

وبحال نجاح هاميلتون بخطف الفوز، سيدق فيراري الذي منحه فيتل في سنغافورة 2015 فوزه الوحيد في النصف الثاني من الموسم منذ 2010، جرس الانذار.

ويتعين على الفريق الايطالي ايجاد حلول سريعة بعد افساد هاميلتون عيده السبعين في ارضه قبل اسبوعين.

وتعد قوة الدفع السفلي لفيراري السلاح الاقوى على حلبة الشوارع المؤلفة من 23 منعطفا، والتي تقلل ندرة خطوطها المستقيمة من افضلية سرعة مرسيدس وتزيد من التجاوزات.

وقال المدير التنفيذي لمرسيدس النمسوي توتو وولف ان فريقه عاش نهاية اسبوع صعبة، لكنه سيتفاءل كون الفائز 5 مرات في المواسم السبعة الماضية في ايطاليا نجح بالتتويج بعدها في سنغافورة.

وقال “حتى الان هذا العام رأينا الرقاص يتأرجح بحسب نوع الحلبة. سنغافورة من النوع الذي يرجح فيراري وريد بول”.

واضاف “كلاهما كان قويا على الحلبات البطيئة، ما يتطلب المزيد من قوة الدفع السفلي، ووجدنا الحياة اكثر صعوبة على تلك الحلبات في 2017”.

لكنه تابع “تطورنا في مجال فهم ما نحن بحاجة اليه لاستخراج الافضل من الهيكل… هذه نهاية اسبوع يجب ان يقدم فيها الفريق افضل ما لديه اذا اردنا تحقيق نهاية قوية”.

– “وحدة وتضامن” في مرسيدس –

وقد تمنح السرعة العالية لهاميلتون في تجارب مونزا، حيث حطم الرقم القياسي للالماني ميكايل شوماخر (69 انطلاقة من المركز الاول)، فرصة لمرسيدس، اذ حقق المنطلق من المركز الاول الفوز دوما في سنغافورة باستثناء مرتين.

وفاز هاميلتون حتى الان في 6 سباقات مقابل 4 لفيتل وسباقين للفنلندي فالتيري بوتاس (مرسيدس) ومرة للاسترالي دانيال ريكياردو (ريد بول).

وقال هاميلتون: “يجب ان اكرر ما قمت به في اخر 4 سباقات. كنت متأخرا بعشرين نقطة، والان لقد غيرنا الصورة. ربما قد يشعر (فيتل) الان بما مررنا به. هناك وحدة حقيقية وتضامن في فريقنا هذه السنة”.

من جهته، قال فيتل “لست قلقا من الفارق. يمكن تعداد السلبيات، لكني متفائل كثيرا الان. الروح موجودة ويتعين الحفاظ عليها”.

وتابع “فيراري يجب ان تكون في المقدمة وعلى قمة كل شيء”.

وكان رئيس فيراري سيرجيو ماركيوني وصف وصول فيتل بفارق 36 ثانية عن هاميلتون بـ”المحرج”.

ووصف بطل العالم السابق الاسباني فرناندو الونسو (ماكلارين هوندا) سباق سنغافورة بانه “سباق موناكو في الشرق. هي حلبة شوارع خلابة في وسط المدينة والاجواء رائعة”.

وتابع “هي صعبة، حارة ورطبة، وقاسية على السيارات والسائقين. لكنها ممتعة ايضا: فيها مطبات، ضيقة وتدفع الى التحدي”.

وعلى الطرف الاخر في مرسيدس، مدد الفريق الالماني الاربعاء عقد سائقه الثاني بوتاس حتى نهاية موسم 2018.

وتعاقد مرسيدس مع بوتاس (28 عاما) في كانون الثاني/يناير الماضي من أجل سد الفراغ الذي خلفه الألماني نيكو روزبرغ باعتزاله بعد ايام معدودة على احرازه اللقب العالمي.

ووقع سائق وليامس السابق عقدا لعام واحد لكن الأداء المشجع الذي قدمه حتى الآن في موسمه الأول مع مرسيدس، حيث فاز بسباقين وصعد الى منصة التتويج في سبعة سباقات اخرى من أصل 13، دفعت الادارة الى تمديد عقده لعام اضافي في خطوة “بديهية” بحسب وولف “نظرا الى قوة ادائه ومستواه التصاعدي”.

ويحتل بوتاس حاليا المركز الثالث في ترتيب البطولة بفارق 41 نقطة عن زميله هاميلتون و38 عن فيتل.

comments powered by HyperComments

Author: fouad khcheich

Share This Post On
Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!