b56186218e45a28919ba91a36aae08eea1ad68fe

بطولة المانيا: بايرن ميونيخ لترتيب سريع لأوراقه الداخلية


يبحث بايرن ميوينخ، حامل اللقب في الاعوام الخمسة الماضية، عن ترتيب سريع لأوراقه الداخلية، عندما يستقبل ماينتس السبت في المرحلة الرابعة من بطولة المانيا لكرة القدم.

وتعرض بايرن لسقطته الاولى في الدوري امام مضيفه هوفنهايم (صفر-2) الاسبوع الماضي، ما جعله يحتل المركز السادس، وهو اسوأ مركز له بعد ثلاث جولات منذ موسم 2010-2011، في وقت يتعرض مدربه الايطالي كارلو انشيلوتي لانتقادات حتى من لاعبي فريقه.

في مباراة اندرلخت البلجيكي الاخيرة في دوري ابطال اوروبا الثلاثاء (3-صفر)، رمى جناحه المخضرم الفرنسي فرانك ريبيري قميصه بعدما قام انشيلوتي بتبديله في الدقيقة 77. لم يعجب هذا الامر المدير الرياضي البوسني حسن صالحميدزيتش، اسطورة النادي السابق لوثار ماتيوس وأنشيلوتي.

ولا تعيش ادارة بايرن ميونيخ أياما سعيدة مع لاعبيها، فقد سبق أن انتقد المهاجم البولندي روبرت ليفاندوفسكي عدم صرف فريقه الاموال الطائلة من أجل جذب الاسماء الرنانة، كما أن توماس مولر أبدى امتعاضه من عدم اشراكه أساسيا في مواجهة فيردر بريمن.

لكن كارل هاينتس رومينيغه، الرئيس التنفيذي لبايرن رد بسرعة “من الان وصاعدا، سأتولى الامر شخصيا مع الذين ينتقدون المدرب علنا، والنادي او اللاعبين الاخرين”.

وانضم الى لائحة المنتقدين الجناح الهولندي الدولي ارين روبن الذي قال بعد مباراة اندرلخت “عادة الفوز 3-صفر في دوري ابطال اوروبا يكون امرا جيدا. لكن اذا حصلت على ركلة جزاء بعد 10 دقائق مع زيادة عددية، يجب ان تكون اكثر عدوانية وثقة”.

واضاف “يجب ان تقدم للجماهير في الملعب مباراة جيدة وتحاول تسجيل المزيد من الأهداف. هذا ما افتقدنا اليه”.

– دورتموند للحفاظ على ايقاعه –

واحرزت ثلاثة اندية حتى الان 7 نقاط من 3 مباريات، يتقدمها بوروسيا دورتموند الذي يستقبل كولن الاخير والباحث عن نقطته الاولى الاحد في ختام المرحلة.

وتعرض دورتموند لخسارة قاسية على ارض توتنهام الانكليزي 1-3 في دوري ابطال اوروبا، برغم استحواذه على الكرة معظم فترات المباراة.

وعبر مدربه الهولندي بيرت بوس عن غضبه الشديد لعدم احتساب الحكم هدفين بداعي التسلل.

وعما اذا كان هدف الاميركي الشاب كريستيان بوليسيتش صحيحا عندما كانت النتيجة تشير الى تقدم توتنهام 2-1، قال بوس “نعم، 100%. كريستيان سجل هدفا جيدا لكنه لم يحتسب”.

وتابع “هذه المباراة الاولى وليست نهاية القصة. المجوعة لا تزال مفتوحة وسنلتقي مجددا في دورتموند”.

وتعرض ماريو غوتسه لاعب وسط دورتموند الذي غاب عنه عدة لاعبين امثال ماركو رويس واندري شورلي والاسباني مارك بارترا، لاصابة في اسنانه بعد ضربة تلقاها من البلجيكي يان فرتونغن الذي طرد من اللقاء.

وعلى غرار دورتموند، يبحث هوفنهايم عن البقاء على تماس مع الصدارة، عندما يستقبل هيرتا برلين التاسع الاحد، ومثله هانوفر الذي يستقبل هامبورغ صاحب بداية مقبولة مقارنة مع المواسم الاخيرة في افتتاح المرحلة الجمعة.

– لايبزيغ القاري –

وتتركز الانظار مجددا على لايبزيغ وصيف الموسم الماضي وهدافه الدولي تيمو فيرنر، بعد فوزين متتاليين اثر خسارته الافتتاحية امام شالكه، ثم تعادله مع موناكو الفرنسي (1-1) الاربعاء في دوري الابطال.

وقال النمسوي رالف هاسنهوتل مدرب لايبزيغ الذي يستقبل بوروسيا مونشنغلادباخ التاسع ان فريقه قادر على المنافسة في الساحة الاوروبية الكبرى “لقد مشينا اولى خطواتنا هنا. لعبنا جيدا امام فريق قوي وأظهرنا انه يمكننا المنافسة على هذا المستوى”.

واشار المدرب الى ان فريقه كان قادرا على خطف النقاط الثلاث في مباراته الاوروبية الاولى “اعتقد ان الجميع لاحظ اننا كنا هادئين مع الكرة ولم نخاطر كثيرا كما جرت العادة”.

وعزا هاسنوهوتل المقاربة الحذرة بشكل جزئي الى غياب لاعب وسطه الغيني نابي كيتا الغائب عن اللقاء لاصابة بفخذه “لقد افتقدنا نابي. لو كان هنا لحصلنا على توازن اضافي واختراق اكثر في المقدمة. الحصول على نقطة من دونه انجاز كبير”.

اما مهاجمه فيرنر فال “الاجواء كانت تقشعر لها الابدان الليلة. اردنا الفوز لكن موناكو دافع جيدا. لاحظت ان التوقعات كبيرة جدا، وشعب لايبزيغ كان متحمسا لرؤية مباراة من هذا النوع”.

وفي باقي المباريات، يلعب السبت فيردر بريمن مع شالكه، اينتراخت فرانكفورت مع اوغسبورغ، شتوتغارت مع فولفسبورغ، والاحد باير ليفركوزن مع فرايبورغ.

comments powered by HyperComments

Author: fouad khcheich

Share This Post On
Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!