اغلوا الشاي جيدًا


“الشاي الكشري”، كما يطلق عليه المصريون، لا فائدة منه ومن الأفضل عدم تناوله، ورغاوي الشاي مهمة لا يجب إهمالها أو التخلص منها، فهي حائط صد فعال وقوي لمواجهة السرطان، هكذا يكشف الدكتور مجدي نزيه، رئيس وحدة التثقيف الغذائي بالمعهد القومي للتغذية في مصر.

ويقول إن الشاي من الأعشاب المهمة واللازمة لجسم الإنسان، ويجب أن نتعامل معه بالطريقة الصحيحة والسليمة، مضيفاً أن الشاي الكشري الذي نقوم بإعداده حالياً لا فائدة منه، ولا يستفيد منه الجسم شيئا.

ويوضح الدكتور مجدي الطريقة السليمة والمثلى للاستفادة من الشاي ويقول: “أولاً لابد أن نتوقف فوراً عن تناول الشاي الكشري ونبدأ من الآن بتناول الشاي المغلي في “الغلاية” فهو الأنسب والصحي، لأن الشاي عشب وبه زيوت طيارة وغلي الشاي في البراد مرتين يجعله يحتفظ بالزيوت الطيارة فيه، فالغطاء الخاص بالبراد يرد الزيوت الطيارة مرة أخرى إلى الشاي لأنها تتصاعد رأسياً وليس أفقياً، والمخرج الجانبي للبراد يخرج منه فقط بخار الماء، ولذلك سمي البراد بهذا الاسم لأنه يعمل فعلاً على تبريد الشاي ويحفظ زيوته الطيارة”.

ويضيف: “ثانياً يجب غلي الشاي مرتين فقط ولثوانٍ معدودة، لأن غليه يفعل حمض التانيك المتواجد به، وهذا الحمض يعمل على امتصاص الكوليسترول الضار بالجسم، وبالتالي يقي الجسم من تراكم الدهون على الأوعية الدموية، ويحمي الشرايين من التصلب، ولذلك تقل نسبة معدلات الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية في الصعيد”.

ويقول الدكتور نزيه إن “الرغاوي التي تطفو فوق الشاي بعد إعداده يعتقد البعض أنها ناتجة عن غلي الماء وهذا ليس صحيحاً، بل إنها نتاج تراكم مادتين بالشاي هما عديد الفينولات ومادة الفلويونيويف. وهاتان المادتان من مضادات الأكسدة وتقهران السرطان وتتركزان بعد غلي الشاي في الرغاوي المتركزة الطافية على السطح، لذا يجب تناولها وعدم التخلص منها”.

comments powered by HyperComments

Author: fouad khcheich

Share This Post On
Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!