international-criminal-court

المحكمة الخاصة: قرار إتهامي جديد قريبا


حسن علوش

تمهيدا لصدور القرارات الإتهامية الجديدة في القضايا المتلازمة مع قضية إغتيال الرئيس رفيق الحريري، وهي قضية إغتيال الأمين العام الأسبق للحزب الشيوعي اللبناني ومحاولة إغتيال وزير التربية والتعليم العالي مروان حمادة ومحاولة إغتيال الوزير السابق الياس المر، قررت غرفة الاستئناف لدى المحكمة الخاصة بلبنان، بحسب بيان صادر عن المحكمة أمس، النظر بالطلب الذي أحاله اليها دانيال فرانسين الصادر في 24 آب الماضي، والذي أحال بموجبه على الغرفة، إشكاليات معينة  وأسئلة بحاجة الى توضيح أو تفسير قانوني معين، ليبني عليها قراره النهائي فيما يتعلق بالقرار الإتهامي الجديد المقدم من المدعي العام لدى المحكمة نورمان فاريل.

والإجراء الذي لجأ اليه القاضي فرانسين هو إجراء تقليدي منحته إياه الفقرة (زاي) من  المادة 68 – قواعد الإجراءات والإثبات للمحكمة، والتي تنص على أنه ” يجوز لقاضي الإجراءات التمهيديةأن يحيل إلى غرفة الإستئناف أي مسألة أولية تتعلق بتفسير الإتفاق والنظام الأساسي والقواعد فيما يخص القانون الواجب التطبيق، ويرى أنها ضرورية للنظر في قرار الإتهام والفصل فيه”.

وستستمع الغرفة في جلسة علنية، أعلنت عنها ولم تحدد موعدها بعد، الى كل من المدعي العام فاريل ورئيس مكتب الدفاع المحامي فرانسوا رو، لمعرفة وجهة نظرهم من القضايا المطروحة، ومنها على سبيل المثال مدى تطابق الجريمة موضع القرار الإتهامي الجديد مع مفهوم جرائم الإرهاب والقانون الواجب تطبيقه في هذه الحالة.

comments powered by HyperComments

Author: Firas M

Share This Post On
Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!