موسكو تدعم صانعي السيارات الروسية


تنوي الحكومة الروسية دعم منشآت صناعة السيارات الروسية الواقعة في مناطق نائية من البلاد، لتعويض تكاليف نقل السيارات الجاهزة بين الأقاليم.

وقال رئيس الوزراء الروسي، دميتري ميدفيديف، إن منافسة منتجات المصانع الواقعة في هذه المناطق لا يمكن تحقيقها إلا عن طريق هذه المعونة.

وأضاف ميدفيديف أن الحكومة الروسية تنوي تخصيص ما يعادل 14.2 مليون دولار كمعونة لمصانع السيارات الواقعة في الشرق الأقصى الروسي، ما يسمح بنقل ما لا يقل عن 17 ألف سيارة مصنوعة هناك إلى المناطق الأوروبية في البلاد.

كما أشار رئيس الوزراء إلى أن الحكومة الروسية ستخصص ما يعادل 7.3 مليون دولار لدعم العاملين في مصنع “أفتوفاز”، والمهددين بخطر الإقالة من المصنع.

تقوم إدارة “أفتوفاز” بإعادة ترتيب عمليات الإنتاج في المصنع، وتخطط لتوظيف بعض العاملين في مؤسسات أخرى تابعة لقطاع صناعة السيارات. سيسمح الدعم المالي بخلق 4 آلاف فرصة عمل جديدة، وتأهيل 2000 آخرين.

علاوة على ذلك ستحصل المنشآت والمؤسسات التي ستوظف عاملي “أفتوفاز” السابقين على معونة مادية أيضا، حيث من المخطط أن يوظف 1367 عاملا من هؤلاء قبل نهاية هذا العام، بحيث ينخفض عدد العاملين في المصنع إلى 32 ألفا.

يذكر أن عدد العاملين في “أفتوفاز” بلغ 42725 عاملا، بداية العام 2017.

comments powered by HyperComments

Author: fouad khcheich

Share This Post On
Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!