منظمة اطباء بلا حدود تندد بمعاملة المهاجرين في ليبيا و”تواطؤ” الاتحاد الاوروبي


نددت منظمة “اطباء بلا حدود” غير الحكومية في رسالة مفتوحة الى الحكومات الاوروبية نشرت الخميس، بسوء معاملة يلقاها في ليبيا المهاجرون الذين يحاولون عبور البحر المتوسط، كما نددت بسياسة الاتحاد الاوروبي في مجال الهجرة المتهمة ب “تغذية نظام اجرامي”.

وقالت جوان ليو رئيسة منظمة اطباء بلا حدود انترناشونال في الرسالة “ان التمويل الاوروبي الذي يحركه فقط السعي لابقاء هؤلاء الناس خارج اوروبا، يسعى الى منع المراكب من مغادرة المياه الليبية، لكن في الوقت نفسه تغذي هذه السياسة نظاما اجراميا”.

وشددت في مؤتمر صحافي على ان “القادة الاوروبيين متواطئون ونريد ردودهم”.

وتحدثت ليو التي كانت زارت “مراكز احتجاز رسمية” في ليبيا حيث ينقل المهاجرون بعد اعتراضهم من قبل حرس الحدود الليبيين، عن ظروف بالغة السوء وعنابر مكتظة ووسخة وتنقصها التهوئة.

وقالت “ان الناس يعاملون مثل السلع المعدة للاستغلال” مشيرة الى حالات اغتصاب واهانات.

واضافت ان الحكومات الاوروبية يجب الا تعتبر تراجع عمليات عبور البحر المتوسط في الاسابيع الاخيرة بمثابة نجاح.

وقالت “بالنظر الى ما يجري في ليبيا فان مثل هذا +النجاح+ يدل في احسن الاحوال عن انانية وفي اسوأ الاحوال على تواطؤ في محاولات لتحويل البشر الى سلعة بايدي مهربين”.

وأضافت رئيسة المنظمة “في اطار جهودها لوقف تدفق المهاجرين هل ان الحكومات الاوروبية على استعداد لتحمل ثمن الاغتصاب والتعذيب والعبودية”.

وطالبت في المؤتمر الصحافي “على الاقل ان يتوقف ارسال المهاجرين الى ليبيا التي تشكل كابوسا حاليا”.

comments powered by HyperComments

Author: fouad khcheich

Share This Post On
Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!