وزارة الدفاع الكورية الجنوبية: بيونغ يانغ تستعد لإطلاق صاروخ جديد


قالت إدارة السلامة النووية في الصين الإثنين إنها لم ترصد أي مواد مشعة على طول حدودها مع كوريا الشمالية بعد أن أجرت بيونغ يانغ تجربة نووية الأحد.

وجاء في بيان صادر عنها إنّ محطات المراقبة في 14 مكاناً بأربعة أقاليم لم تظهر أي إشارات على تأثر البيئة أو الشعب الصيني. لكنها في المقابل أعلنت أنها قدمت احتجاجاً رسمياً لدى كوريا الشمالية بعد التجربة النووية التي أجرتها بيونغ يانغ الأحد.

 

وقال المتحدث باسم الخارجية غينغ شوانغ خلال مؤتمر صحافي إن الصين قدمت احتجاجاً لدى الشخص المكلف شؤون سفارة جمهورية كوريا الديموقراطية الشعبية في الصين، في إشارة إلى كوريا الشمالية.

 

في هذا الوقت أعلن مسؤولون في وزارة الدفاع الكورية الجنوبية رصد مؤشرات على استعدادات في كوريا الشمالية لإطلاق صاروخ جديد وأشاروا إلى أن شدّة التجربة النووية السادسة التي أجرتها بيونغ يانغ قدّرت بخمسين كيلوطناً.

 

وبحسب المسؤولين فإنّ هذه الكمية من الطاقة تعني أنّ “التجربة كانت أقوى بخمس مرات من الاختبار النووي الذي أجرته كوريا الشمالية في أيلول/ سبتمبر 2016، وأقوى بثلاث مرات من القنبلة الأميركية التي دمرت هيروشيما عام 1945”.

 

بدورهم قادة دول “بريكس” دانوا التجربة النووية لكوريا الشمالية وأكدوا ضرورة حلّ المشاكل بالحوار والوسائل السلمية.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!