«بتروناس» و «أرامكو» قد تنافسان على حصة في «دايو»


قالت صحيفة «مائيل» الاقتصادية الكورية الجنوبية  إن شركتي النفط «بتروناس» و «أرامكو» هما ضمن منافسين محتملين على حصة مسيطرة في «دايو للهندسة والبناء» في صفقة قد تبلغ قيمتها نحو تريليوني وون (1.78 بليون دولار).

ويطرح «البنك الكوري للتنمية» المملوك للدولة الحصة البالغة 50.75 في المئة للبيع، وكان أعلن في تموز (يوليو) قرار الاستعانة بـ»بنك أوف أميريكا- ميريل لينش» و «ميراي أسيت دايو» للأوراق المالية كمستشارين في الصفقة. وتبلغ قيمة الحصة 1.48 تريليون وون وفقاً لسعر إغلاق السهم أول من أمس.

وأفادت «مائيل» نقلاً عن مصادر في مصارف استثمار لم تسمّها ومصدر مطلع على أعمال «بتروناس»، إن شركة النفط الوطنية الماليزية تدرس الاستحواذ على الحصة. وأضافت الصحيفة أن شركة النفط السعودية العملاقة «أرامكو» مهتمة أيضاً بشراء الحصة. وأوضحت أن شركة إنشاءات صينية لم تحدد هويتها وشركة بناء أميركية لم تسمها، أبدتا اهتماماً، مضيفة أن مجلس أبو ظبي للاستثمار (أديك) قد يكون مهتماً أيضاً.

وامتنع ناطق باسم البنك الكوري للتنمية عن التعليق على التقرير لكنه توقع صدور مذكرة لإطلاق عملية بيع الحصة رسمياً بنهاية أيلول (سبتمبر). وكان المصرف أعلن العام الماضي إنه سيعرض حصصاً في وحدات غير أساسية للبيع.

ويذكر أن «دايو للهندسة والإنشاءات» هي ثالث أكبر شركة إنشاءات كورية جنوبية، وحققت قفزة 140 في المئة في أرباح التشغيل خلال النصف الأول من السنة، لتصل إلى 467 بليون وون. وتوقع «البنك الكوري للتنمية» أن تحقق أرباحاً للعام بأكمله.

وصعدت أسهمها 11 في المئة أمس، بعد نبأ مشتري الحصة المحتملين وبلغت المكاسب خمسة في المئة.

وبالنسبة إلى «بتروناس»، فإن الاستحواذ على الحصة سيكون أكبر صفقة لها منذ العام 2012 عندما اشترت «بروغرس إنرجي» الكندية بـ5.87 بليون دولار.

كان الرئيس التنفيذي لـ «بتروناس» أبلغ وكالة «رويترز» الشهر الماضي، أن الشركة تدرس تنويع أعمالها وحتى الاستثمار في الطاقة المتجددة وسط توقعات باستمرار بيئة سعر النفط المنخفض. وقلصت شركة الطاقة الوطنية الماليزية الإنفاق وخفضت الوظائف

وتخارجت من أصول غير أساسية على مدى العامين الأخيرين نظراً إلى انخفاض سعر خام «برنت» الذي يقف الآن عند أقل من نصف مستويات منتصف 2014.

وفي تموز (يوليو) ألغت «بتروناس» مشروعاً مقترحاً للغاز الطبيعي المسال باستثمارات مقدارها 29 بليون دولار في غرب كندا بسبب الأسعار الضعيفة، في انتكاسة لطموحاتها العالمية.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!