مقتل شخصين في هجوم لمسلحين ضد سياسي معارض في باكستان


قتل فتى في العاشرة من عمره وحارس وجرح اربعة اشخاص في هجوم لمسلحين مجهولين اطلقوا النار على سياسي معارض في جنوب باكستان، بحسب ما اعلنت الشرطة.

ووقع الهجوم في وسط المنطقة العازلة بينما كان خواجة اظهار الحسن العضو في الحركة القومية المتحدة يعانق مهنئين بعيد الاضحى بعد اداء صلاة العيد لكنه لم يصب بأذى، بحسب ما اعلن لوكالة فرانس برس المسؤول في الشرطة ذو الفقار لاراك.

وقال لاراك ان “مجهولين فتح النار على خواجة اظهار الحسن بينما كان يلتقي الناس بعد صلاة عيد الاضحى ما ادى الى مقتل حارسه وفتى في العاشرة من العمر وجرح اربعة اشخاص بينهم احد حراسه”.

واكد مسؤول آخر في الشرطة هو بير محمد شاه حصول اطلاق النار موضحا ان احد المسلحين قتل بعدما رد حارس الحسن الذي اصيب في العملية على اطلاق النار بالمثل.

واوضح المسؤول ان منفذي الهجوم كانوا يرتدون بزات الشرطة ما سمح لهم بعبور عدة نقاط تفتيش.

ودان زعيم الحركة القومية المتحدة فاروق ستار الهجوم منتقدا السلطات المحلية والحكومة الاتحادية لعدم فرض الاجراءات الامنية الضرورية لحماية السياسيين المعارضين على الرغم من التهديدات التي تطلقها جماعات مسلحة محظورة.

وقال فاروق ستار “ادين بشدة الهجوم على خواجة اظهار الحسن”. واضاف “رفاقي في الحركة وانا نواجه تهديدات من قبل جماعات مسلحة محظورة كما وجهات اخرى ولكن الحكومة المحلية والحكومة الاتحادية لم تؤمنا لنا الحماية الكافية”.

وتشهد كراتشي اكبر مدن باكستان التي يبلغ عدد سكانها 14 مليون نسمة والتي تعتبر مركزا كبيرا للاعمال والصناعة، تشددا سياسيا وطائفيا واتنيا.

وادت عملية استراتيجية لقوات الامن في المدينة في السنوات الاخيرة الى تراجع في اعمال العنف، الا ان المدينة لا تزال تشهد هجمات متفرقة بين الحين والآخر.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!