سلطانوفسكي: الإرهاب يتطور ويتخذ أشكالا جديدة


تحدث ممثل روسيا الدائم لدى مجلس أوروبا إيفان سلطانوفسكي في مقابلة مع RT  عن التعاون مع هذا المجلس في مجال مكافحة تمويل الإرهاب.

وقال  إنه تجري في المجلس عملية صياغة لمختلف وسائل مكافحة الإرهاب الذي يتطور ويتخذ مع الوقت أشكالا جديدة ويستخدم وسائل مختلفة.

ونوه سلطانوفسكي بظهور حاجة إلى الوقاية من نشاطات الإرهابيين الأجانب داخل أراضي دول مجلس أوروبا. وأشار إلى أن روسيا وقعت في 27 يوليو/تموز 2017 على البروتوكول الملحق باتفاقية الوقاية من الإرهاب، الذي يفرض المسؤولية الجنائية على كل من يسافر إلى الدول الأخرى بهدف المشاركة في نشاطات المنظمات والجماعات الإرهابية، بغض النظر عن ماهية هذا النشاط، وكذلك على تمويل عمليات السفر هذه.

وأكد ممثل روسيا أن موسكو بالذات كانت المبادر لصياغة اتفاقية الوقاية من الإرهاب لعام 2005 ، وكانت من أول الموقعين عليها. وهذه الوثيقة تعتبر هامة جدا لأنها تجرم كل من يحرض على الإرهاب ويشارك في تجنيد الإرهابيين الجدد وتدريبهم. ورسخت الوثيقة مبدأ “سلم الإرهابي أو قم بمحاكمته” وهو ما يحرم الإرهابيين من الحصول على أي ملاذ أو ملجأ.

وقال سلطانوفسكي إن روسيا اكتسبت خلال السنوات العشر الأخيرة خبرة غنية جدا في مجال مكافحة الإرهاب، وباتت تتصدى له بفعالية أكبر من السابق. ويعمل الوفد الروسي بشكل فعال في لجنة الخبراء الخاصة بالإرهاب (CODEXTER) التي تشرف على مكافحة الإرهاب في مجلس أوروبا.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!